أخــبـار مـحـلـيـة

مواطن تركي يحرق بطاقة يانصيب فازت في سحب نهاية العام

تداولت صحف محلية مقطعاً مصوراً يُظهر مواطن تركي وهو يحرق بطاقة يانصيب فازت في سحب نهاية العام الماضي بمبلغ 20 ألف ليرة.

 

وأشار “أسعد شاهين”، الذي يعمل في ورشة لصناعة المفروشات ويتقاضى راتباً متواضعاً (الحد الأدنى للأجور)، إلى أن قناعته بحرمانية جوائز اليانصيب وثقته بأنها لن تعود عليه بالخير إطلاقاً دفعته لحرق البطاقة، وذلك بحسب وسائل اعلام تركية.

وحول سبب شرائه البطاقة، أضاف شاهين موضحاً أنه اضطر لذلك تحت ضغط وإلحاح طفله خلال تواجدهما داخل أحد مراكز التسوق في ولاية بورصة.

 

وأردف قائلاً: “فلتبقَ تلك الجائزة في خزينة الدولة لتستثمرها في أمور أخرى من كهرباء وماء وغيرها”.

هذا وقد نال تصرف العامل التركي استحسان ربّ عمله، الذي صرفَ له أجر شهر كامل كمكافأة على ذلك، بحسب المصدر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق