حوادث و جرائم

مواطن تركي يختطف ابنته من داخل مستشفى في ولاية دوزجة.. والسبب

أقدم مواطن تركي على خطف ابنته من داخل مستشفى في ولاية دوزجة، عقب اشتباه الأطباء بإصابتها بفيروس “كورونا”.

 

وقالت صحيفة “هبرلار”، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الحادثة وقعت في قضاء غولياكا، حيث اصطحب التركي “و – ف” طفلته البالغة من العمر 5 أعوام إلى مستشفى القضاء الحكومي خلال ساعات الليل، إثر معاناتها من ألم في البلعوم وارتفاع في الحرارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطفلة كانت متواجدة في ألمانيا برفقة عائلتها، وعادت إلى تركيا قبل 12 يوماً.

juri shampoo

 

وأضافت أن الأطباء اشتبهوا بإصابة الطفلة بفيروس “كورونا”، وقرروا وضعها تحت الملاحظة، ونقلها إلى مستشفى التدريب والبحوث لإخضاعها للفحوص اللازمة.

وأقدم المدعو “و – ف” على خطف طفلته من داخل المستشفى، وأبلغت إدارة المستشفى الأجهزة الأمنية، التي أطلقت عمليات البحث عنهما.

وتمكنت فرق الشرطة من إيقاف سيارة “و – ف”، وأحالت طفلته على متن سيارة إسعاف إلى مستشفى أتاتورك الحكومي لوضعها تحت الملاحظة.

وأشار والد الطفلة في إفادته إلى أنه شعر بالذعر لدى معرفته باشتباه الأطباء بإصابة ابنته بكورونا، وقرر في لحظة خطفها من المستشفى دون التفكير بعواقب تصرفه.

هذا وقضت مديرية الأمن بإطلاق سراح المدعو “و – ف”، بحسب المصدر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق