أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

موسكو: لن ننشىء الخط الثاني من السيل التركي بدون ضمانات أوروبية

أفاد مدير القسم الرابع لأوروبا في وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر بوتسان هارتشينكو، أن بلاده لا تخطط لإنشاء الخط الثاني في مشروع السيل التركي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، عبر الأراضي التركية، من دون أخذ ضمانات رسمية من أوروبا.

وأشار هارتشينكو في تصريح لوكالة أنترفاكس الروسية، اليوم الخميس، إلى أنه في حال عدم وجود ضمانات مصادق عليها من قبل المفوضية الأوروبية، فإن بناء الخط الثاني في مشروع السيل التركي، يحمل مخاطر مهمة.

وقال هارتشينكو “لن نقوم بمثل هذا العمل (بناء الخط الثاني في مشروع السيل التركي)، دون أخذ ضمانة من المفوضية الأوروبية”.

وأضاف هارتشينكو أن جميع الموافقات الضرورية تم استحصالها للخط الأول من مشروع السيل التركي، الذي يهم تركيا، مؤكداً على أهمية الخط الثاني في المشروع الذي سينقل الغاز الطبيعي الروسي إلى جنوب أوروبا دون انقطاع.

وبيّن أن عدم إعطاء أي ضمانات أوروبية لأجل بناء الخط الثاني للمشروع لغاية الآن، تضر دول المنطقة وعلى رأسها صربيا.

وصادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،الثلاثاء الماضي، على اتفاقية إنشاء مشروع “السيل التركي” للغاز الطبيعي الموقعة بين أنقرة وموسكو.

ووافقت الجمعية العامة للبرلمان التركي في 2 ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي على الاتفاقية المذكورة، فيما وافق عليها مجلس الدوما، الغرفة الثانية بالبرلمان الروسي في 20 يناير/ كانون ثان الماضي، والمجلس الاتحادي في 1 شباط/ فبراير الجاري.

ووقعت الحكومتان الروسية والتركية في 10 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، الاتفاقية التي تقضي ببناء خطي أنابيب يضخ كل منهما 15.75 مليار متر مكعب سنويا.

ومن المنتظر تخصيص الخط الأول لسد احتياجات السوق التركية، أما الثاني لنقل الغاز إلى أوروبا في حال الحصول على الضمانات اللازمة بخصوص التسويق.

ويتوقع أن يبدأ ضخ الغاز عبر الخط الأول، بحلول عام 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق