أخــبـار مـحـلـيـة

ميرال أكشنار تشبه إمام أوغلو بالفاتح ! .. وأردوغان يرد

شبّهت إحدى القياديات في المعارضة التركية، رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، بعد فوزه بالانتخابات البلدية في الولاية بالسلطان محمد الفاتح، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرد.

 

 

وكانت رئيسة حزب الجيد، ميرال أكشنار، قد قالت خلال احتفالية أقيمت في مدينة إسطنبول، بمناسبة عيد النصر في تركيا يوم 30 آب/أغسطس الماضي، مخاطبة إمام أوغلو، إن “السلطان محمد الفاتح مثلك تمامًا”.

وأضافت أن “السلطان محمد الفاتح كان مثلك تمامًا عام 1453، إذ قال إما أن تأخذني إسطنبول أو أخذها أنا”.

 

وتابعت “زعيمان مصممان، أخذا إسطنبول.. هذا الفتح الثاني لنا”.

تصريحات أكشنار، دفعت أردوغان للرد عليها خلال مشاركته في الاجتماع الاستشاري الإقليمي الموسع لحزب العدالة والتنمية في ولاية كهرمان مرعش جنوبي تركيا.

وانتقد أردوغان خلال الاجتماع الذي نظم، الجمعة، تشبيه أكشنار إمام أوغلو بالفاتح، مذكرا إياها ببعض الكتابات التي دونت في وقت سابق على جدران حديقة “غزني” في تقسيم بإسطنبول.

وقال “من جهة دنسوا أسوارنا بقولهم (بدأ الاضطهاد عام 1453)، ومن جهة أخرى دخلوا مسجد والدة سلطان (في إسطنبول) بزجاجات الخمر ومشوا منه إلى تقسيم.. يا سيدة ميرال، أنت معهم”.

وأدان أردوغان التصريحات قائلا “السيدة ميرال، من تقارن بمن؟، إنهم لا يعرفون من هو الفاتح، دافعت عن رئيس بلدية إسطنبول وقارنته بالفاتح.. لا يفهمون من هو الفاتح ولا يعرفونه”.

وأردف “أنت تسيرين على نفس الطريق مع أولئك الذين كتبوا على جدراننا قائلين (بدأ الاضطهاد عام 1453)، لا تختلفون عن بعضكم البعض.. من هو الفاتح ومن أنتم”.

يذكر أن رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، فاز بانتخابات البلدية بعد جولة ثانية تم إجراءها بالتنافس مع مرشح حزب العدالة والتنمية آنذاك بن علي يلدرم، في حزيران/يونيو 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق