أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

ميركل تتحدث عن اتفاقية الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اتفاقية الهجرة المبرمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في 2016، مهمة ويجب تطويرها.

 

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في العاصمة برلين، الثلاثاء.

وأشارت ميركل إلى أن تركيا تستضيف عددا كبيرا من اللاجئين.

 

 

وقالت إن “الاتفاقية مهمة ويجب تطويرها بشكل أكبر. تركيا تقوم بعمل رائع في استضافة 3.7 مليون لاجئ سوري، وهي تستحق دعمنا”.

وعن قمة قادة الاتحاد التي ستعقد يومي 24 و25 يونيو/ حزيران الجاري، أوضحت أن الاتحاد الجمركي من ضمن المسائل التي ستناقشها القمة.

من جهتها، أشارت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إلى عقدها في الأيام الأخيرة لقاءات عديدة مع المسؤولين الأتراك، مبينة أنها أجرت أمس اتصالا هاتفيا مع الرئيس رجب طيب أردوغان

وأوضحت أن القمة المذكورة ستناقش اتفاقية المناخ والاتحاد الجمركي والهجرة.

وتطرقت إلى استضافة تركيا 3.7 مليون لاجئ سوري، وقالت إنه من “المهم هنا هو دعم تركيا”.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي، في 18 مارس/ آذار 2016، إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها حول الهجرة، وإعادة قبول طالبي اللجوء، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يجب عليها بحسب الاتفاقين الأولين، في حين لم تقم بروكسل بما يقع على عاتقها بخصوص إلغاء تأشيرة الدخول للأتراك وبنود أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق