أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

ميركل: ينبغي انتظار نتائج الاستفتاء قبل بحث عضوية تركيا بالاتحاد الأوروبي

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنه “ينبغي انتظار نتائج الاستفتاء الشعبي (في تركيا) والتطورات التي تليه، لاتخاذ قرار بشأن مستقبل مباحثات عضوية أنقرة في الاتحاد الأوروبي”.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها ميركل لصحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية، ونشرتها اليوم الجمعة.

وفي معرض ردها على سؤال “إلى متى ستستمر تصريحاتكم المعتدلة تجاه (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان”، أفادت “خلال لقاءاتي مع الرئيس أردوغان أتحدث عن كل شيء بكل وضوح”.

وتابعت “باعتباري رئيسة الحكومة، انظر إلى علاقاتنا مع تركيا على أنها وحدة متكاملة من الناحية الجيوسياسية، ومن ناحية التعايش مع ملايين الأشخاص من أصول تركية متواجدين هنا”.

ومن المقرر في 16 إبريل/ نيسان المقبل، إجراء استفتاء شعبي في تركيا على تعديلات دستورية تشمل الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي.

وشهدت العلاقات بين تركيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا وهولندا توترا في الآونة الأخيرة، على خلفية عرقلة لقاءات مسؤولين أتراك بأبناء جاليتهم في إطار الاستعدادات للاستفتاء المرتقب على تعديلات دستورية.

كما سبق أن توترت العلاقات التركية الأوروبية على خلفية إقرار البرلمان الأوروبي في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، مشروع قرار غير ملزم، يوصي بتجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

ومنذ انطلاق المفاوضات بين تركيا والاتحاد الأوروبي في 2005، افتتح حتى الآن 16 فصلًا تفاوضيا من أصل 35.

زر الذهاب إلى الأعلى