أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

نائبة سابقة في حزب العدالة والتنمية الحاكم أساءت للسوريين .. و هذا مصيرها

أعلن رئيس المجلس التأديبي في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا “أحمد أيدن”، اليوم الإثنين، أنه تم فصل النائبة السابقة عن ولاية قيصري “بيلين باكير” من صفوف الحزب، وذلك على خلفية نشرها تغريدات مسيئة للسوريين.

 

وكان المجلس التأديبي للحزب قد قرر بالإجماع بعد اجتماع اللجنة التنفيذية المركزية لحزب العدالة والتنمية الشهر الماضي، أحال النائبة السابقة “بيلين باكير” للمحاسبة وذلك بسبب “مخالفتها لقواعد ومبادئ الحزب المعلن عنها”.

وكانت بيلين قد نشرت تغريدات على حسابها في “تويتر”، وذلك على خلفية انتحار عائلة مكونة من 3 أفراد في منطقة باكير كوي في إسطنبول، حيث نشرت رسالة قالت فيها “هذا ثالث تنتحار جماعي في الأيام العشرة الماضية، أمتنا تموت، أنزلوا السوريين من على ظهر الأتراك، فليعودوا إلى بلدهم، لا تمنحوا الجنسية لأحد منهم”.

وشاركت باكير تغريدة أخرى كتبت فيها “شاهدت شريط الفيديو الخاص بالسوريين المدمنين على الكحول الذين رفعوا العلم السوري في ساحة تقسيم الليلة الماضية بحزن شديد، أنا كامرأة تركية أصبحت أخشى الخروج إلى الشارع في إسطنبول حيث ولدت وترعرعت، الرجاء إرسال هؤلاء الشبّان على الفور إلى الجيش ليقاتلوا في سبيل الدفاع عن بلدهم”.

ويعد حزب العدالة والتنمية من أهم مناصري الثورة السورية ويتخذ موقفا واضحا وصريحا في دعم اللاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي التركية، وكان قد تصدى لكثير من الحملات الدعائية السياسية التي تستهدف السوريين المتواجدين على الأراضي التركية والذين يتجاوز عددهم 3.5 مليون لاجئ ويحصلون على كافة كل أشكال الدعم من قبل الحكومة التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق