أخــبـار مـحـلـيـة

نائب تركي معارض يصف تعليم القرآن للأطفال بـ”القرون الوسطى”

هاجم رئيس الكتلة البرلمانية لنواب حزب الشعب الجمهوري المعارض بتركيا، أوزغور أوزال، دورات حفظ القرآن الكريم، التي أطلقتها رئاسة الشؤون الدينية الرسمية للأطفال من عمر 4-6 أعوام.

 

 

ووصف أوزال دورات حفظ القرآن للأطفال بأنها “عقلية القرون الوسطى”، وأضاف: “أنشأوا مدارس ابتدائية دينية، وهم يحاولون مأسسة هذه المدارس لتكون إلزامية”.

وتابع: “بهذه العقلية، لن يحصل الطلاب على درجات مرتفعة في العلوم والفيزياء والرياضيات، حين يذهبون إلى الجامعة، ولا فائدة للجمهورية أو الشعب بالتحول إلى عقلية القرون الوسطى وإضفاء الطابع المؤسسي عليه، كما أن هذه الدروس لا تتوافق مع الدستور”.

 

 

 

وأثارت تصريحات النائب ردود فعل واسعة في تركيا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي

النائب في البرلمان التركي، ياووز سوباشي، خاطب زعيمي حزب الشعب الجمهوري والجيد كمال كليتشدار أوغلو وميرال أكشينار بالقول:

“ما رأيكم في هذه التصريحات المقرفة لهذا الرجل؟.. أنا أتعجب”.

 

النائبة التركية روضة كافاكجي قالت إن “حزب الشعب الجمهوري هو نفس الحزب لم يتغير.. عار عليكم”

أما نائب رئيس الشؤون الدينية في تركيا جبرائيل ياكيشير، فعلق بالقول:

عقلية النائب عن حزب الشعب الجمهوري أوزغور أوزال من العصور الوسطى، دورات القرآن لفئة الصغار من أفضل خدمات رئاسة الشؤون الدينية، هذه عقلية متأخرة، وأنا أدين بشدة هذه اللغة البالية والاستقطابية لهذه العقلية البعيدة عن العلم.

 

 

وعلق الكاتب التركي إسماعيل ياشا على حديث النائب بالقول:

 

عربي 21

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق