مـنـوعــات

نائب رئيس أميركا السابق يهاجم ترمب.. ويصفه بالـ”جبان”

في حملة دعائية لابنته الكبرى النائبة الجمهورية ليز تشيني، وصف نائب الرئيس الأميركي السابق، ديك تشيني، دونالد ترمب بـ”الجبان”، معتبراً إياه أكبر تهديد للأمة في تاريخها الممتد 246 عاماً.

وقال تشيني، الخميس: “إنه جبان”، مضيفاً: “الرجل الحقيقي لن يكذب على أنصاره. لقد خسر انتخابه وخسر الكثير. أنا أعرف ذلك. هو يعرف ذلك. وأعتقد في أعماقي أن معظم الجمهوريين يعرفون ذلك”، وفق صحيفة “واشنطن بوست”.

كما أضاف أن ترمب “حاول سرقة الانتخابات الأخيرة باستخدام الأكاذيب والعنف ليبقى في السلطة بعد أن رفضه الناخبون”.

كذلك أردف أنه “في تاريخ أمتنا الممتد على مدار 246 عاماً، لم يكن هناك أبداً أي فرد يمثل تهديداً لجمهوريتنا أكبر من دونالد ترمب”.

دونالد ترمب (أرشيفية من فرانس برس)
دونالد ترمب (أرشيفية من فرانس برس)

“دافعت عن الحقيقة”

وأكد أنه وزوجته، لين تشيني، فخوران بابنتهما ليز لأنها “دافعت عن الحقيقة، وفعلت الصواب، واحترمت قسمها بالدستور، في حين أن الكثيرين في حزبنا يخشون فعل ذلك”. وشدد على أن “ليز لا تعرف الخوف، ولا تتراجع أبداً عن القتال”.

كما لفت إلى أنه “لا يوجد شيء أكثر أهمية ستفعله على الإطلاق من قيادة الجهود للتأكد من عدم وجود دونالد ترمب بالقرب من المكتب البيضاوي مرة أخرى. وستنجح”.

عزلها عام 2021

يشار إلى أن ليز تشيني تواجه انتخابات تمهيدية صعبة في 16 أغسطس على المقعد الوحيد في الكونغرس عن ولاية وايومنغ، في منافسة مع هارييت هاجمان المدعومة من ترمب.

ليز تشيني (أرشيفية من فرانس برس)
ليز تشيني (أرشيفية من فرانس برس)

الجدير بالذكر أن أعضاء بالحزب الجمهوري كانوا صوتوا في مايو 2021 لعزل النائبة البارزة ليز تشيني من منصبها الحزبي بمجلس النواب بسبب انتقاداتها المتكررة للرئيس السابق دونالد ترمب. وكانت واحدة من 10 أعضاء في الحزب الجمهوري صوتوا بعد أيام من اقتحام أنصار ترمب الكونغرس يوم 6 يناير 2021، مع الديمقراطيين، لصالح عزل ترمب آنذاك. فيما تمت تبرئته في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وديك تشيني كان نائب رئيس الولايات المتحدة السادس والأربعين في الفترة من 2001 إلى 2009 ضمن فترتي حكم الرئيس جورج دبليو بوش.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق