أخــبـار مـحـلـيـة

ناشطون يتداولون صورا لرئيس بلدية أنقرة السابق في القمامة..ما حقيقتها؟

تداول ناشطون على موقع “فيسبوك” صورة تُظهر مجموعة من الصور الشخصية لرئيس بلدية أنقرة السابق، وعضو حزب العدالة والتنمية، وهي ملقاة في القمامة، قالوا إنها أُلقيت بأمرٍ من رئيس البلدية الحالي، وعضو حزب الشعب الجمهوري المعارض منصور ياواش.
واتضح لموقع “الجسر تورك” بعد البحث والتدقيق أن حقيقة إلقاء الصور مختلفة عن الرواية المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي، ووفقاً لما ذكرته الصحف التركية، فقد ظفر برئاسة بلدية أنقرة الكبرى خلال انتخابات عام 2014 مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم “ابراهيم مليح غوكشك”، واستمر على رأس عمله حتى أواخر عام 2017 حيث قدم حينها استقالته.
وعقد مجلس البلدية انتخابات خاصة بين أعضائه لخلافة غوكشك في رئاسة البلدية، حيث فاز فيها مجدداً حزب العدالة والتنمية، وحصد مرشحه (رئيس البلدية السابق) “مصطفى تونة” 136 صوتاً مقابل 104 أصوات لمنافسه.
وبحسب وسائل الإعلام التركية فإن “تونة” على خلاف شخصي مع رئيس البلدية الذي سبقه “غوكشك”، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها تونة على شاشة التلفاز، أشار خلالها إلى أن عائدات حفريات البلدية قد ارتفعت في عهده 500 ضعفاً، في إشارة منه إلى أن بلدية أنقرة كانت تشهد فساداً في عهد غوكشك.
وأعطى اليوم الاثنين مصطفى تونة أمره إلى رئيس قلمه الخاص بتوجيه تعليمات إلى عمال البلدية بخصوص إزالة كافة صوره الشخصية، وذلك قبيل تسليم “منصور ياواش”، عضو حزب الشعب الجمهوري ورئيس بلدية أنقرة حالياً، وثيقة رئاسة البلدية بشكل رسمي.
واستغل تلك التعليمات عمال البلدية المناصرين لـ “ابراهيم مليح غوكشك”، حيث قاموا بجمع صور “مصطفى تونة” الشخصية، وألقوها في القمامة.
ونشر غوكشك عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر” صورة تُظهر صور تونة الشخصية ملقاةً في القمامة، وعلق عليها بالقول: “غير لائق .. هذا العمل معيب”.
هذا ولم يتسنّ لموقع “الجسر تورك” التحقق فيما إذا كان غوكشك يقصد بتعليقه توبيخ العمال، أم أنه نشر الصورة بداعي الاستهزاء.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق