عـالـمـيـة

نتنياهو على المحك .. انطلاق التصويت في إسرائيل وسط منافسة تضع مصير

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاسرائيليين للأدلاء بأصواتهم لحزبه “الليكود” في انتخابات الكنيست (البرلمان) التي انطلقت اليوم الثلاثاء، ويُنظر إليها على أنها حاسمة لمستقبله السياسي.

بالمقابل، دعا قادة الأحزاب الوسطية واليسارية والعربية، الناخبين إلى المشاركة في الانتخابات من أجل إسقاط نتنياهو، ومنعه من تشكيل حكومة جديدة.

وافتتحت صناديق الاقتراع في الساعة السابعة بتوقيت القدس، وتُغلق في الساعة العاشرة من مساء اليوم.

وتشهد الانتخابات منافسة شديدة بين نتنياهو والرئيس الأسبق لأركان الجيش، زعيم حزب “أزرق أبيض”، بيني غانتس، وسط تقديرات بحصولهما على عدد متقارب من المقاعد.

ولكن الحاسم في تشكيل الحكومة القادمة، سيكون تمكّن أي منهما من الحصول على تأييد 61 عضوا على الأقل في الكنيست المكون من 120 مقعدا.

وكتب نتنياهو في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”، اليوم الثلاثاء: “لا يوجد لدى الليكود 61 صوتا، ينبغي علينا أن نكون الحزب الأكبر وإلا فسيقيم (يائير) لبيد وغانتس حكومة يسارية، صوّتوا اليوم فقط لحزب الليكود”.

وبالمقابل، دعا غانتس الناخبين للتصويت لحزبه من أجل “إسقاط نتنياهو”.

وكتب غانتس في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “لقد وصلنا إلى اليوم المهم حقا، الآن كل شيء في أيديكم، في أيدينا”.

واستنادا الى لجنة الانتخابات المركزية الاسرائيلية، يبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع في الانتخابات 6 ملايين و339 ألف و279 ناخب.

ويُدلي أصحاب حق الاقتراع بأصواتهم في 10720 صندوق اقتراع، يتم فتحها يوم الانتخابات في كل أنحاء اسرائيل.

ويخوض 41 حزبا الانتخابات، ولكن غالبيتها لن تشق طريقها الى الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي، حيث يفرض قانون الانتخابات على الأحزاب الحصول على 3.25% فأكثر من أصوات الناخبين، للتمكن من دخوله.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق