ثقافيةمـنـوعــات

“نجوم البحر”.. أوركسترا القوات البحرية التركية لموسيقى الجاز

تعد أوركسترا “نجوم البحر” المتخصصة بموسيقى الجاز، والتابعة للبحرية التركية، إحدى 3 فرق تتبع للقوات المسلحة، وتضم هواة هذا النوع من الموسيقى من ضباط البحرية، وتعتبر بمثابة “سفينة القادة” في موسيقى الجاز التركية.

ويخضع أعضاء الفرقة لتدريبات في مدرسة الفرقة النحاسية التابعة للقوات البحرية، إذ تمثل الأوركسترا البلاد بالشكل الأمثل في الحفلات داخل البلاد وخارجها، كما تسعى إلى الحفاظ على موسيقى الجاز وإغناء مخزونها الفني.

وفي لقاء مع الأناضول، قال رئيس الفرقة العميد بولنت يوكسال، إن القوات المسلحة تضم 3 فرق موسيقية مختصة بالجاز، هي “تورك آي” و”نسور الجاز” و”نجوم البحر” التابعة للقوات البرية والجوية والبحرية على التوالي.

 

juri shampoo

وأشار يوكسال أن مقطوعات الجاز عُزفت للمرة الأولى في تركيا على متن سفن القوات البحرية، حيث كانت سفينة “أرطغرل” تضم فرقة موسيقية في بدايات القرن العشرين، تعد من أولى الفرق المختصة بالجاز في البلاد.

وأضاف أن اهتمام أعضاء البحرية بالجاز بدأ يزداد منذ ذلك التاريخ، لتصبح الفرق الموسيقية التابعة للقوات البحرية محط أنظار كافة محبي الجاز داخل البلاد.

وأردف أن القوات البحرية نظمت مهرجانا خاصا بموسيقى الجاز عام 2009، هو الأول من نوعه على مستوى البلاد والعالم، وذلك في منطقة قره مورسل التابعة لولاية كوجايلي.

وأوضح رئيس الفرقة أن أوركسترا القوات البحرية لموسيقى الجاز تأسست عام 2008 لعدة أهداف، مثل زيادة انتشار موسيقى الجاز في البلاد، ورفع الروح المعنوية لأفراد القوات البحرية، وتمثيل قيادتها في المهرجانات والفعاليات المحلية والدولية.

ولفت إلى أن فرقة “نجوم البحر” تعزف أشهر مقطوعات الجاز للجماهير خلال العديد من المهرجانات داخل البلاد وخارجها، أبرزها مهرجان مرسين الدولي للموسيقى، ومهرجان الجاز في كل من أنقرة وبودروم.

وأشار إلى أن اختيار أعضاء الأوركسترا يجري من بين الضباط العازفين ضمن الفرق النحاسية التابعة لوحدات القوات البحرية، ممن خضع لدورات في موسيقى الجاز، ولديه حب كبير لها.

وبيّن أن الفرق الموسيقية الثلاث التابعة للقوات المسلحة، ملأت الفراغ الواضح في موسيقى الجاز، وأنها تشارك ضمن هذا الإطار في الكثير من الفعاليات والمهرجات الشعبية في أنحاء البلاد.

كما أوضح يوكسال، أن أوركسترا “نجوم البحر” تتعاون مع أقسام الجاز في عدد من الجامعات التركية، في تنظيم فعاليات تعليمية لفن الجاز، لتساهم بذلك في العملية التعليمية بالبلاد أيضا.

وذكر أن أعضاء الفرقة يساهمون من ناحية أخرى في ابتكار مقطوعات جديدة من موسيقى الجاز، الأمر الذي يساعد في إغناء مخزون هذا النوع من الموسيقى.

وأفاد بأنهم نظموا حفلة بمناسبة عيد النصر 30 أغسطس/ آب في أنقرة، كما أنهم التقوا الجماهير 1 سبتمبر/ أيلول ضمن فعاليات مهرجان الجاز في بودروم، فضلا عن تنظيم حفل آخر بأنقرة في 27 سبتمبر، بمناسبة الذكرى السنوية لمعركة بروزة البحرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق