أخــبـار مـحـلـيـةريـاضـيـة

نجوم العالم ترفع قيمة الدوري التركي لكرة القدم لنصف مليار دولار

ساهم نجوم كرة القدم العالمية من خلال احترافهم في الأندية التركية، في رفع مستوى اللعبة بشكل كبير في البطولات المحلية (الدوري والكأس).

وانعكس عقد الأندية التركية صفقات شراء لاعبين بارزين على المستوى العالمي خلال السنوات السابقة، بشكل إيجابي على قيمة حقوق نقل مباريات الدوري المحلي.

وتعاقدت الأندية التركية خلال السنوات العشرين الأخيرة مع العديد من نجوم الكرة العالمية بينهم الرومانيان جورج حاجي وجورج بوبيسكو والبرازيليون روبرتو كارلوس وأليكس دا سوزا والحارس الأسطورة كلاوديو تافاريل وماريو جاردل والنيجيريان دانيال أموكاتشي وجيجي أوكاشا والإيفواري ديدي دروغبا.

إضافة للهولنديين فرانك ديبور وفان بيرسي وويسلي سنايدر والأرجنتيني أريال أورتيغا والفرنسيين فرانك ريبري ونيكولاس أنيلكا والألمان لوكاس بودوليسكي وماريو غوميز وتوني شوماخر والإسباني غوتي والتشيكي ميلان باروش والبرتغالي ريكاردو كواريزما، والعديد من النجوم التي تركت بصمتها في الملاعب.

وفيما بلغت قيمة حقوق نقل الدوري التركي موسم 1996-1997 نحو 40 مليون دولار، ارتفع الرقم خلال الأعوام الواحد والعشرين الأخيرة لتصل قيمة نقل المباريات 500 مليون دولار.

ويقوم الاتحاد التركي لكرة القدم في تركيا بتوزيع عائدات حقوق نقل المباريات بنسب متفاوتة بين الأندية، منذ بداية الموسم الكروي 1996-1997.

وجرت مناقصة جديدة لحقوق نقل مباريات الدوري التركي الممتاز ودوري الدرجة الأولى، الإثنين الماضي، حيث ظفرت باقة قنوات ديجي تورك (Digiturk) بحقوق نقل المباريات لمدة 5 مواسم متتالية اعتبارًا من موسم 2017-2018.

وبحسب المناقصة فإنّ “ديجي تورك” ستدفع مقابل الموسم الواحد مبلغ 500 مليون دولار، على أن يُخصم من هذا المبلغ، مخصصات اتحاد كرة القدم البالغة 12 بالمئة، لتستقر قيمة حقوق النقل عند 440 مليون دولار.

وأشارت مصادر من داخل أروقة اتحاد الكرة في أنقرة، إلى احتمال أن يتنازل الاتحاد عن جزء من مخصصاته ليتم توزيعه على الأندية عبر رابطة الأندية التركية.

وبدأ البث المباشر لمباريات الدوري التركي الممتاز عام 1971، حيث نقلت قناة “تي آر تي” الحكومية أول مباراة بين قارشي ياقا وإسطنبول سبور.

وعقب هذا اللقاء، بدأت قناة “تي آر تي” بنقل بعض المباريات الهامة على الهواء مباشرةً، واستمر الوضع على هذا المنوال حتّى مطلع تسعينيات القرن الماضي الذي شهدت فيه البلاد افتتاح عدد من القنوات الخاصة.

وقامت هذه القنوات الخاصة بعقد صفقات مع الأندية لنقل مبارياتها في الدوري التركي الممتاز، وبذلك بدأ بث مباريات الدوري التركي على القنوات الخاصة إلى جانب القنوات الحكومية.
وقبيل موسم 1996-1997 أسس الاتحاد نظام صندوق مشترك يعتمد على توزيع عائدات مناقصات حقوق النقل على الأندية بنسب متفاوتة، وبدأت بعد ذلك القنوات الفائزة بحقوق النقل، ببث المباريات على قنوات مشفرة.

وفي مواسم 1996-1997، و1997-1988، و1998-1999، فازت قناة سينه 5 (Cine 5) المشفرة بحقوق النقل، ودفعت مقابل الموسم الأول 40 مليون دولار، وللموسم الثاني 45 مليون دولار، وللموسم الثالث 55 مليون دولار.

وظفرت قناة تيلي أون الخاصة بمناقصة حقوق النقل لموسمي 1999-2000، و2000-2001، إذ دفعت حينها للموسم الواحد 60 مليون دولار، إلّا أنّ اتحاد الكرة ألغى العقد المبرم معها في النصف الثاني من الموسم الثاني، لعدم التزام القناة بالاتفاقية.

وفور فسخ العقد المبرم مع قناة تيلي أون، طرح الاتحاد التركي مناقصة جديدة لنقل مباريات الدوري الممتاز، حيث فازت باقة ديجي تورك بالمناقصة ودفعت مبلغ 465 مليون دولار مقابل الحصول على حقوق نقل الدوري لمدة 3 مواسم ونصف.

كما ظفرت باقة ديجي تورك بالمناقصة التي جرت قبيل بدء الموسم الكروي 2004-2005، وحصلت على حقوق نقل المباريات لأربع مواسم متتالية، على أن تدفع للموسم الواحد مبلغ 135 مليون و850 ألف دولار.

وجددت الباقة نفسها عقدها مع اتحاد الكرة في تركيا، لتتولى مهمة نقل مباريات الدوري حتّى نهاية موسم 2009-2010، وخصصت للموسم الواحد هذه المرة مبلغ 140 مليون دولار.

وخلال المناقصة التي جرت في 14 كانون الثاني/ يناير من عام 2010، فازت باقة ديجي تورك بنقل مباريات الدوري التركي حتى نهاية موسم 2013-2014، على أن تدفع للموسم الواحد 321 مليون دولار.

واستخدمت باقة ديجي تورك حق تمديد العقد مع الاتحاد التركي لكرة القدم، ونالت على إثر ذلك حق بث مباريات موسم 2014-2015، فيما تبث الباقة مباريات الموسم الجاري 2016-2017، بموجب اتفاق جرى بينها وبين الاتحاد التركي، دون اللجوء إلى مناقصة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق