أخــبـار مـحـلـيـة

نسيت “المايكروفون” مفتوحاً.. وزيرة الدفاع الألمانية تفشي أسرار الوساطة بين اليونان وتركيا!

أثار حديث وزيرة الدفاع الألمانية “أنغريت كرامب كارينباور” مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” قبيل اللقاء الصحفي حول الوساطة بين اليونان وتركيا بشأن التوتر الحاصل في شرق البحر المتوسط، جدلاً وصدى كبيرين على وسائل الإعلام اليونانية.

ووفقا لما نقلته صحيفة “حرييت” التركية، فإنّ حديث الوزيرة الألمانية مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، حول المباحثات التي أجريت مع كل من تركيا واليونان، وحول موقف أنقرة من أثينا، تصدّرت عناوين وسائل الإعلام والصحف اليونانية.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الحديث بين الوزيرة والممثل الأعلى تسرّب ليتصدر عناوين الصحف اليونانية، وذلك بعد أن نسيت الوزيرة مكبر الصوت “الماكروفون” مفتوحا، ظنّا منها أنّه مغلق، لتسأل الممثل الأعلى: “كيف مرّت؟”، في إشارة منها إلى المباحثات المتعلقة حول التوتر اليوناني التركي بشأن البحر المتوسط.

وأجاب بوريل على سؤال وزيرة الدفاع، بأنّ المباحثات كانت صعبة للغاية، موضحا بأنّ أنقرة مستاءة من الاتفاقية ما بين اليونان ومصر، لافتاً إلى أن تركيا تنظر إلى اليونان على أنّها لم تعد جديرة بالثقة.

وفي وقت سابق حذّرت الحكومة التركية اليونانَ من أي هجوم يستهدف سفن البحث الزلزالي التركية في البحر المتوسط، حيث أكّد الرئيس التركي، أردوغان، على أنّ أي هجوم على سفينة “أوروج ريس” لن يمرّ من دون رد.

وأكّد مصدر يوناني مطلع الشهر الجاري على أنّ اصطداما خفيفا وقع بين سفينة حربية يونانية وأخرى تركية، وذلك خلال مواجهة في شرق البحر المتوسط، واصفا ما جرى بالحادث.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق