أخــبـار مـحـلـيـة

نهدف لتشغيل محطتنا النووية “آق قويو” في 2023 مع الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، أن بلاده تهدف إلى تشغيل الوحدة الأولى من محطة “آق قويو” للطاقة النووية عام 2023 بالتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

جاء ذلك في تصريح صحفي، الجمعة، خلال زيارة تفقدية لموقع المحطة النووية في ولاية مرسين جنوبي تركيا.

 

وقال دونماز “هدفنا تشغيل الوحدة الأولى من محطة آق قويو النووية عام 2023 مع الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية”.

وأشار إلى أنه تم وضع حجر الأساس للوحدة الثانية للمحطة، على أن تدخل الخدمة أيضا بعد عام من تشغيل الوحدة الأولى.

 

وذكر الوزير التركي أن 6 آلاف و700 شخص يعملون في المحطة حاليا، 90 بالمئة منهم مواطنون أتراك، إضافة لوجود خبراء روس ومن بلدان مختلفة.

تجدر الإشارة، أن تركيا وروسيا وقعتا في ديسمبر/ كانون الأول 2010، اتفاقا للتعاون حول إنشاء وتشغيل محطة “آق قويو” في مرسين.

وتبلغ تكلفة المشروع الضخم حوالي 20 مليار دولار أمريكي؛ ومن شأنه أن يسهم في تعزيز أمن الطاقة في تركيا، وخلق فرص عمل جديدة.

ومن المتوقع أن تدخل المحطة حيز التشغيل بحلول العام 2023، بعد أن تم وضع حجر أساسها في أبريل/ نيسان 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق