أخــبـار مـحـلـيـة

هجوم إرهابي استهدف شركة تركية في الصومال

أدان فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي، السبت، هجوما إرهابيا استهدف شركة تركية في الصومال، مبينا أن المواطنين الأتراك ليست لديهم دوافع سوى مساعدة الشعب الصومالي.

 

وفي تغريدة عبر تويتر أعرب أوقطاي عن تعازيه لأسر 4 أشخاص بينهم مواطن تركي قتلوا جراء هجوم إرهابي بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وأضاف أوقطاي “أرجو من الله تعالى الرحمة لمواطننا الذي فقد حياته في الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف شركة تركية في الصومال”.

 

وقال: “أدين بشدة أولئك الذين شنوا الهجوم الغادر الذي استهدف مواطنينا الذين ليس لديهم دوافع سوى مساعدة شعب الصومال”.

وصباح السبت، وقع تفجير انتحاري بإحدى ضواحي العاصمة مقديشو، ما أسقط قتلى وجرحى، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن “انتحاريا فجر نفسه في منطقة لفلولي جنوبي العاصمة”.

وأعلنت حركة “الشباب” المسلحة، مسؤوليتها عن التفجير، في بيان نشره موقع “ميمو” الإخباري المحلي، المقرب من الحركة.

فيما قال بيان وزارة الخارجية التركية إن التفجير أسفر عن مقتل 4 أشخاص بينهم تركي، مشيرة إلى إصابة 4 أتراك آخرين جراء الهجوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق