حوادث و جرائم

هجوم مسلح على شاب سوري يؤدي لمقتله بماردين التركية

بعد أيام على مأساة عنتاب..

تعرّض اللاجئ السوري محمد حسن (29 عاماً) لهجوم مسلح من قبل مجهولين في منطقة نصيبين الحدودية التابعة لولاية ماردين شرق تركيا، ما أدى إلى مقتله، وذلك بعد أيام قليلة من حادثة مشابهة لشاب سوري آخر في مدينة غازي عنتاب.

 

 

وذكرت وكالة “إخلاص” التركية أن الشاب “حسن” تعرّض لهجوم مسلّح عبر إطلاق النار على صدره يوم أمس في حوالي الساعة 20.30 بشارع صلاح الدين أيوبي محله سي بمنطقة سولون، ما أدى إلى إصابته بجروح شديدة فارق على إثرها الحياة.
وتابعت أن قوات الأمن والشرطة حضرت إلى المكان بعد تلقّيها بلاغاً من قبل شهود، كما قامت فرق الإسعاف والإنقاذ بنقل الشاب السوري إلى مستشفى نصيبين الحكومي، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة ولم تفلح كل جهود الإنقاذ التي أجراها الأطباء.

 

 

 

 

 

 

ولم تعرف هوية وجنسية الفاعلين حتى الآنـ، فبحسب الشرطة فقد نُقلت جثة الشاب السوري إلى مشرحة مستشفى نصيبين، وقامت بفتح تحقيق في الجريمة ومراجعة الكاميرات الأمنية في المنطقة لتحديد واعتقال المشتبه بهم.

 

وتأتي الجريمة بعد أيام على مقتل شاب سوري آخر “محمود محمد شوبك” (28 عاماً) في مدينة غازي عنتاب، عقب تعرّضه لإطلاق نار مباشر من مواطن تركي، وذلك حينما أراد حماية رجل مُسنّ يعمل كـ”مستخدم” في سكن شبابي للاجئين السوريين بالمدينة.

يذكر أنه في الفترة الأخيرة وقعت عدة حوادث قتل عنصرية بحق اللاجئين السوريين في تركيا، كان آخرها ما لقيه ثلاثة شبان سوريين يعملون بإحدى الورش لتصنيع مواد البناء في مدينة إزمير، عندما أضرم شاب تركي النار بالغرفة التي يقطنونها أثناء نومهم، الأمر الذي تسبّب باحتراقهم ووفاة اثنين منهم بعد ساعات من الحادث، فيما توفّي الثالث بعد 10 أيام متأثراً بجروحه الخطيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق