أخــبـار مـحـلـيـة

هذا أول ما نشره أردوغان بعد انضمامه لتطبيق “bip” التركي (صورة)

قررت الرئاسة التركية، اليوم الثلاثاء، التخلي عن استخدام تطبيق المراسلة “واتس آب”، والانتقال إلى استخدام تطبيقات وطنية محلية للتواصل الاجتماعي، مؤكدة أن التطبيقات الوطنية مثل “bip” و”DEDI”، أفضل بكثير من نظيراتها الأجنبية.

 

 

وفي هذا الإطار، أنشأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قناة له على تطبيق “bip” المحلي الوطني، الذي طورته شركة “تورك سيل” التركية للاتصالات.

وكان أول ما شاركه أردوغان على قناته، صورة له برفقة نائبه فؤاد أوقطاي، وعدد من المسؤولين الأتراك، وهم يقفون خلف قطة من فصيلة “أنغورا” التركية، بمشهد حاز إعجاب مئات الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وذيل أردوغان الصورة بكلمة “مرحبا” مع العلم التركي ووجه مبتسم.

 

 

وكان المكتب الإعلامي لأردوغان، قد أعلن أن أردوغان قرر حذف تطبيق “واتس آب” للمراسلة، والانتقال إلى تطبيقي “bip” التركي و”تلغرام”.

وذكر المكتب في بيان، أن الرئيس أردوغان ومكتب الرئاسة قرروا الاستغناء عن “واتس آب”، وذلك بسبب سياسته الجديدة في الخصوصية.

ودعا المكتب للانضمام إلى قناتي الرئيس أردوغان، على تطبيقي “BIP” و”تلغرام”، عبر الروابط التالية:

BiP: channels.bip.ai/join/rterdogan

Telegram: t.me/RTErdogan

والأحد الماضي، وصف رئيس مكتب التحول الرقمي في الرئاسة التركية، علي طه كوتش، ما تقوم به شركة “فيسبوك” المالكة لتطبيق “واتس أب” بالفاشية، مؤكداً أنه “فيما يتعلق بخصوصية البيانات، فإن التمييز بين الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى أمر غير مقبول”.

وأرفد “كما هو مذكور في دليل أمن المعلومات والاتصالات، تحتوي التطبيقات ذات الأصل الأجنبي على مخاطر كبيرة على أمن البيانات”.

ويتيح تطبيق “bip” لمستخدميه، التواصل مع الأهل والأصدقاء من خلال خدمات الرسائل النصية الفورية، والصوتية، أو حتى المكالمات الصوتية والمرئية بجودة عالية، إضافة إلى مزايا إرسال الصور والفيديو ومشاركة الموقع، بطريقة ممتعة ومباشرة، وبشكل مجاني دون أية رسوم.

كذلك يحتوي التطبيق على خدمات ترجمة فورية، ومحتوى متنوع في مجالات الرياضة والصحة والتعليم ومتابعة القنوات الإخبارية، وغيرها من الخدمات.

وكانت شركة “واتس آب”، قد أعلنت أنها ستجري تغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة بها اعتباراً من 8 فبراير/شباط القادم، ما يجعلها إلزامية للمستخدمين في جميع البلدان خارج أوروبا لمشاركة بياناتهم مع الشركة الأم لواتس آب “فيسبوك” وبعض الشركات التابعة لها.

وفيما يتعلق بالبيانات التي ستشاركها مع هذه الشركات، فهذه هي: اسم الملف الشخصي، وصورة الملف الشخصي، وعنوان الـ IP، ورقم الهاتف وقائمة جهات الاتصال، وسجلات التطبيق، ورسائل الحالة.

وعقب قرار “واتس آب”، شهد تطبيق المراسلة “bip” الذي أطلقته شركة “توركسيل” التركية للاتصالات، إقبالاً كبيراً في الأيام القليلة الماضية، حيث اشترك نحو 5 ملايين مستخدم جديد في التطبيق التركي المطور محلياً.

 

 

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق