حوادث و جرائم

“هذه تركيا وليست سوريا” .. تكسير محلات سوريين في اسنيورت في شجار مع أتراك

الجدل بدأ بشخص فلسطيني طلب سيجارة و انتهى ببيان للداخلية

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن شجارا نشب بين مجموعتين من الأشخاص في حي إسنيورت بمدينة إسطنبول تطور إلى مهاجمة محلات وتحطيم واجهات عدد منها.

 

 

الجدل الذي بدأ بشخص فلسطيني طلب سيجارة في إسنيورت انتهى بتدخل الشرطة.

وأفادت وسائل الإعلام أن عددا من الأشخاص رشقوا محلات تجارية بالحجارة وحطموا نوافذها بالركلات واللكمات.

 

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، لحظة قيام العشرات بمهاجمة المحلات التجارية بعنف.

تضررت المحلات التجارية التي يديرها سوريون في إسنيورت ، وسار بعض المواطنين وهم يهتفون “هذه تركيا وليست سوريا”.

و في البيان الذي أدلى به مكتب محافظ اسطنبول حول هذا الموضوع ، ذكر أن شجار اندلع بين شخصين أحدهما أجنبي في حوالي الساعة 20.20 أمس و قام ما بين 30-40 شخصًا بإلقاء الحجارة على الباب الخارجي للمجمع، وتم تفريق المجموعة بتدخل من القوات الأمنية.

وجاء في البيان أنه “بسبب حادثة” تعريض الأمن العام للخطر “التي وقعت ، تم القبض على 7 مشتبه بهم ، 4 منهم أحداث شاركوا في الجريمة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق