اقـتصــاديـة

هذه مطالب المقاولين الأتراك للعدول عن قرار وقف الأعمال الإنشائية

توقفت الأعمال في ما يقرب من 60 ألف موقع بناء في جميع أنحاء تركيا حيث نظم المقاولون احتجاجًا لمدة أسبوعين على ارتفاع أسعار الأسمنت.

 

 

أكثر من 40 جمعية شاركت في هذا الحدث. وقال طاهر تيلي أوغلو من اتحاد مقاولي البناء (إيمكون): “يعمل أعضاؤنا ما يقرب من 100000 موقع بناء، وتوقفت الأعمال عند حوالي 60.000 منها”.

وبحسب إيمكون، بلغ متوسط ​​سعر الأسمنت حوالي 150 ليرة للطن العام الماضي. لكن هذا العام قفز إلى 450 ليرة (53.2 دولار).

 

 

وقال تيلي أوغلو إنهم يطالبون بتخفيض متوسط ​​أسعار الأسمنت إلى ما بين 280 ليرة و 300 ليرة للطن.

كما اتهم منتجي الأسمنت المحليين بخفض الإنتاج من أجل زيادة الأسعار بشكل مصطنع.

 

وترفض رابطة مصنعي الأسمنت التركية (Türk Çimento) هذه المطالبات، مدعية أن ارتفاع الأسعار نجم عن الزيادات في أسعار الوقود والكهرباء التي تأثرت بشدة بتقلبات العملة.

بعد قرار اتخذته الحكومة الشهر الماضي، أصبحت صادرات الأسمنت خاضعة للإذن في تركيا.

وارتفع مؤشر تكلفة البناء الرسمي في تركيا (CCI) بنسبة 44.76 في المائة على أساس سنوي في يوليو، وفقًا لبيان صدر في 10 سبتمبر.

وقال معهد الإحصاء التركي (TÜİK) إن مؤشر تكلفة البناء ارتفع في يوليو بنسبة 2.56٪ مقارنة بالشهر السابق.

 

 

اقتصاد تركيا و العالم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق