سيـاحـة وسفـر

هضبة ياوشان التركية.. مخزن أوكسجين وفرصة استرخاء

– تبعد الهضبة مسافة 36 كيلو متراً عن وسط مدينة قهرمان مرعش، وتبلغ مساحتها ثلاثة آلاف و480 دونم
– تفوق هضبة ياوشان هضاب البحر الأسود بجمالها الطبيعي، ويفضلها محبو الطبيعة لقربها من المدينة
– تتميز بهوائها النقي البارد، ويقصدها الزائرون هربا من حرارة الصيف

 

 

بلونها الأخضر الكثيف وهوائها المنعش، تجذب هضبة ياوشان في مدينة قهرمان مرعش وسط تركيا، زوارها من مختلف أنحاء العالم، حيث تقدم لهم مناظر خلابة، وجمالاً طبيعياً، ضمن منتزه طبيعي يحتل المرتبة 39 بين منتزهات تركيا.

وتبعد الهضبة مسافة 36 كيلو متراً عن وسط المدينة، وتبلغ مساحتها ثلاثة آلاف و480 دونم، وهي مساحة هائلة تلفت انتباه الناظرين والزائرين.

juri shampoo

 

 

وتوجد في المنطقة المحيطة بالهضبة ما يقرب من 529 نوعًا من النباتات.

وتنتمي نباتات الهضبة إلى 67 عائلة و287 جنس نباتي، منها 65 نوعًا مسجلة على أنها نباتات متوطنة، بالإضافة إلى أنواع أشجار نادرة.

وتفوق هضبة ياوشان هضاب البحر الأسود بجمالها الطبيعي، ويفضلها محبو الطبيعة لقربها من المدينة.

كما تعدّ وجهة يقصدها عشاق الجولات في الأماكن الطبيعية بشكل متكرر وخاصة في إجازة نهاية الأسبوع، حيث ينعمون فيها بالجمال الطبيعي والمياة الباردة والهواء المنعش وأصوات العصافير المغردة.

ويجد الزائرون في الهضبة فرصةً سانحةً للتخييم، كما يلجأون إليها في الأيام الحارة.

** “إقبال الزوار على الهضبة منقطع النظير”

وفي حديث للأناضول، صرح حجي قالن كوتوك مدير مكتب المديرية العامة لحماية الطبيعة والحدائق الوطنية بقهرمان مرعش، أن “هضبة ياوشان تتمتع بوجود تنوع في النباتات المتوطنة مع هوائها المنعش على ارتفاع 1600 متر”.

وأضاف كوتوك: “تشهد الهضبة إقبالًا كثيفًا بسبب ما تمتاز به من هواء بارد ووفرة الأكسجين. ويتوافد الناس إليها من المدن المحيطة وخاصة في شهور الصيف الحارة”.

وتابع: “يولي المواطنون اهتمامًا كبيرًا بالهضبة، وذلك لرغبتهم في قضاء عطلة أسبوعية جميلة ومميزة”.

وأوضح محمد ماشا غولو أحد زائري هضبة ياوشان من غازي عنتاب، أنهم “يأتون إلى الهضبة لرغبتهم في قضاء العطلة الأسبوعية في جوها المنعش ومياهها الباردة المثلجة ومناخها الطبيعي”.

واستطرد: “لقد جئنا إلى ياوشان هاربين من حرارة الطقس، فطقسها بارد ومنعش كما نريد تمامًا”.

فيما قال خليل غوك أحد زائري الهضبة من وسط المدينة، إنهم يأتون إلى هضبة ياوشان بسبب ضجرهم من حرارة الطقس في المدينة.

وأضاف “أنصح كل فرد بزيارة الهضبة للاستمتاع بالطبيعة، حتى أني أعلم أن بعض الأطباء ينصحون مرضاهم بالتوجه إلى الهضبة بسبب وفرة الأكسجين”.

أما أحمد سوتشو من كيليس فقال إنه قد أتى مع العائلة لزيارة هضبة ياوشان بعد أن سمع بأنها توفر طقسا أبرد”.

وقال سوتشو إن “طقس الهضبة بديع جدًا؛ لذا أنصح الجميع بالتوجه إليها، فسيجدون فيها متعة جميلة حقًا، فطقس الهضبة يستحق أن نتوجه إليه خصيصًا بالفعل”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق