اقـتصــاديـة

هل تجري تركيا زيادة جديدة على الحد الأدنى للأجور هذا العام؟

استبعد وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي، فيدات بيلجين، تعديل الحد الأدنى للأجور مرة أخرى هذا العام.

 

 

وقال بيلجين في فعالية يوم الثلاثاء: “لقد أعلنا أن رفع الحد الأدنى للأجور سيكون أعلى من 50٪ لأول مرة في تاريخ تركيا.. في هذه الأيام، هناك جدل حول الحد الأدنى للأجور مرة أخرى”.

وأضاف إن التضخم يؤثر على العالم بأسره، وأشار إلى أن مشاكل الإنتاج العالمي وسلسلة التوريد تنعكس أيضًا على الاقتصاد التركي.

 

 

 

وقال: “على الرغم من كل ذلك، أكملت تركيا عام 2021 بنمو 11 بالمائة”.

في الأسبوع الماضي، أشار نهاد زيبكجي، عضو فريق السياسات الاقتصادية في الرئاسة ووزير الاقتصاد السابق، إلى أنه قد يكون هناك زيادة مرة أخرى في الحد الأدنى للأجور بحلول منتصف العام.

وقدم نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض فيلي أغبابا في 21 مارس مشروع قانون في البرلمان يقترح تعديل الحد الأدنى للأجور الشهرية مرتين في السنة بما يتماشى مع التضخم.

 

ورفعت تركيا الحد الأدنى للأجور في ديسمبر 2021 بنسبة بلغت 50٪ إلى 4250 ليرة (286.8 دولارًا) شهريًا في أعقاب انهيار العملة وارتفاع التضخم العام الماضي.

في فبراير، بلغ معدل التضخم السنوي أعلى مستوى في عقدين من الزمن عند 54.4 في المائة، مع وجود نقاشات حول إمكانية إجراء تعديل في منتصف العام لتعويض ارتفاع تكاليف المعيشة. ويقول اقتصاديون إن التضخم أقل من قيمته الحقيقية وهو في الواقع أعلى من 100 في المائة.

وأدت سياسة الحكومة غير التقليدية المتمثلة في خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع الأسعار إلى تصاعد التضخم ودفعت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها القياسية.

وفقدت الليرة 44 في المائة من قيمتها في عام 2021 وحده.

 

 

اقتصاد تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق