أخــبـار مـحـلـيـة

هل تقدم داوود أوغلو و باباجان بطلب إلى وزارة الداخلية التركية لإنشاء الحزب الجديد؟

نفت وزارة الداخلية التركية، اليوم الاربعاء، تقدم أي من أحمد داوود أوغلو وعلي باباجان، بطلب إليها لإنشاء حزبهما الجديد.

 

وجاء نفي الداخلية التركية على لسان نائب وزير الداخلية التركي إسماعيل تشاتاكلي، في معرض رده على أسئلة الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي الشهري للوزارة.

وفي معرض الرد على السؤال “هل تقدم أحمد داوود أوغلو وعلي باباجان العضوان السابقان في حزب العدالة والتنمية بطلب إلى وزارة الداخلية التركية لإنشاء الحزب الجديد؟”.

ليأتي الرد من تشاتاكلي قائلا، إنه “لم يتم التقدم بمثل هذا الطلب لوزارتنا لا من قبل الأشخاص الذين تم ذكرهم، ولا من قبل أشخاص آخرين بالنيابة عنهم”.

وأحمد داوود أوغلو هو رئيس الوزراء التركي السابق وعضو سابق في حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، استقال من عضوية الحزب منتصف أيلول/سبتمبر الماضي.

يذكر أن داوود أوغلو أعلن في نص كلمة استقالته من حزب العدالة والتنمية، عن نيته بإنشاء حزب جديد قائلا إنها “مسؤولية تاريخية في عنقه”.

كما يشار إلى أنه في مطلع أيلول/سبتمبر الماضي، أحالت اللجنة التنفيذية في حزب العدالة والتنمية، أحمد داوود أوغلو و3 آخرين إلى اللجنة التأديبية في الحزب، تمهيدا لاتخاذ قرار بفصلهم نهائيا.

والجدير بالذكر أن علي باباجان هو مساعد رئيس الحكومة التركية الأسبق، وعضو سابق في حزب العدالة والتنمية، أعلن استقالته الرسمية من الحزب في 8 تموز/يوليو الماضي.

وعقب استقالة باباجان، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الحوار  الأخير الذي دار بينهما.

وقال أردوغان “قلت له في لقائي الأخير معه، الطريق طريقكم لكن لا يحق لكم تقسيم هذا الشعب، هذا ما تفعلونه أنتم اليوم، ولن تستطيعوا الظفر بشيء بفعلكم هذا… اعلموا هذا جيدا”.

وأضاف أن “هناك الكثيرون ممن استقالوا عن العدالة والتنمية وأسسوا حراك سياسيا جديدا، وكان مصيرهم الفشل”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق