اقـتصــاديـة

هل تُدعِم السعودية الليرة التركية؟.. هدوء يسبق العاصفة

تعيش الليرة التركية في حالة من الهدوء النسبي رغم أن الاتجاه العام العالمي يسيطر عليه الهبوط منذ بداية الأسبوع الماضي، إلا أن الليرة التركية دخلت في اتجاه عرضي بين مستويات 13.5 ليرة/دولار ومستويات 13.3 ليرة/ دولار، وذلك منذ 13 يناير الجاري.

 

وجاء استقرار الليرة التركية تزامنًا مع قرار المركزي التركي بتثبيت أسعار الفائدة عند مستويات ديسمبر السابق دون تغير بواقع 14%، إضافة إلى أنباء قوية بشان العلاقات مع المملكة العربية السعودية.

السعودية تنقذ الليرة

 

منذ أسابيع قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه يستعد لزيارة المملكة العربية السعودية خلال شهر فبراير المقبل. وجاءت تصريحات أردوغان عقب زيارة تاريخية لولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، بعد قطيعة دامت 9 سنوات.

وقال أردوغان أنه يسعى إلى فتح صفحة جديدة مع المملكة العربية السعودية ومصر، بينما كانت العلاقات السعودية التركية تضررت بعد دعوات غير رسمية بمقاطعة الصادرات التركية.

ووفقًا لوسائل إعلام تركية اتخذت المملكة العربية السعودية قراراً برفع الحظر غير المعلن المفروض على استيراد البضائع التركية الذي استمر لـ 4 سنوات. وأدت المقاطعة غير الرسمية إلى انخفاض الصادرات التركية إلى الرياض لنحو 189 مليون دولار فقط، مقارنة بـ 3 مليارات دولار قبل بداية الأزمة بين البلدين.

 

Investing –

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق