مـنـوعــات

هل ستعود الحياة لطبيعتها بعد كورونا؟ إليك أبرز التغيرات المتوقعة

يتلهف الجميع العودة إلى حياته الطبيعية بعد التخلص من كارثة الوباء العالمي كورونا، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة، فوفقاً لخبراء العلاقات السلوكية سوف يطرأ على الحياة الاجتماعية العديد من التغيرات الصادمة للبعض والتي قد تستمر لسنوات.

الحياة الاجتماعية بعد كورونا

-استمرار التباعد الاجتماعي واختفاء المصافحة باليد والتقبيل والاكتفاء بالإشارة باليدين.
-تفضيل فئة كبيرة من الرجال والنساء على حد سواء لحياة العزوبية خوفاً من الإصابة بفيروس كورونا حتى بعد زواله.
-استمرار الاعتماد على تطبيقات مكالمات الفيديو بدلاً من مقابلة الأشخاص .
-اختيار الأصدقاء بعناية شديدة والحرص على وجود هوايات وأفكار مشتركة.
-الاعتماد بشكل أكبر على مواقع التواصل الاجتماعي لاختيار شريك الحياة وتكوين صداقات جديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق