أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

هل ستنخفض أسعار السيارات المستعملة في تركيا بعد عيد الأضحى ؟

دفع ارتفاع أسعار السيارات المستعملة في تركيا العديد من المواطنين إلى التساؤل عن الموعد الذي يمكن أن تنخفض فيه الأسعار وتعود إلى وضعها الطبيعي.

وتجاوزت أسعار السيارات المستعملة السيارات الجديدة التي توقف توريدها إلى البلاد بسبب جائحة كورونا المستمرة منذ عدة أشهر.

ويقول إبراهيم كنك رئيس جمعية السيارات المستعملة : ” إن هذه من أكثر الأسئلة المربكة لعام 2020، ولذلك فإن عدم وجود سيارات كافية لتلبية الطلب الكبير يجعل المواطنين غير مستقرين”.

ويشير كنك وفق ما ذكر موقع “هبر جلوبال”  أنه خلال عمله في هذا المجال لمدة 20 عاماً لم يرى هذا التسارع في الأسعار والطلب الكبير على السيارات.

وشدد على أن أسعار السيارات المستعملة سوف تنخفض بمجرد دخول السيارات الجديدة.

بدوره، قال مراد شاهوفار أوغلو رئيس مجلس إدارة جمعية تجار السيارات المعتمدين إن الزيادة في الأسعار غير طبيعية، وستعود لمسارها الطبيعي الصحيح خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر.

لكنه أكد أن تركيا هي بلد ديناميكي، وأن الوضع يعود إلى ميزان العرض والطلب، مشيراً إلى أن المصانع في أوروبا قيد الإنتاج بالفعل منذ الأسبوع الثالث من شهر مايو.

ونقلت عن عدد من التجار توقعاتهم ببدء انخفاض الأسعار بعد عيد الأضحى المبارك.

ويقول التاجر “جمهور هاليجي” : ” هناك ضعف في مبيعات سوق السيارات المستعملة، فزيادة الأسعار تردع المشترين”.

وأضاف ” يريد المواطنون شراء سيارات جيدة مقابل 70-80-90 ألف ليرة، ولكن في الوضع الحالي تبدأ أسعار السيارات الجيدة من 120 إلى 130 ألف ليرة”.

ويتابع ” نحن كتجار لا يمكننا شراء سيارة بنفس سعر السيارة التي نبيعها، فالزيادة المستمرة في الأسعار ليست جيدة للتجار “.

ترجمة نيوترك 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق