أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

هواية صناعة مجسمات السيارات تحول رجلاً متقاعداً إلى رجل أعمال

لطالما كانت المحبة والتفاني جوهر الأشياء والمحرك للكثير من الأمور في حياتنا. هاهنا قصة جدٍّ كان يسعى إلى إدخال السرور إلى أحفاده بصناعة مجسمات عربات مختلفة، لكن حبه وتفانيه العائلي وضعه في مصاف رجال الأعمال.

بدأ إسماعيل أرضروملوغلو بصناعة مجسمات لأحفاده في إيفلر، ولاية أيدن (جنوب إزمير)، منذ أربع سنوات. لكن ما بدأه هواية تحول إلى عمل ومهنة ومعرضاً نموذجياً. فقد لفتت أعماله أنظار العالم بعد أن شارك أولاده صوراً للعربات التي يصنعها على الانترنت. واليوم، يتلقى إسماعيل ذو الـ63 عاماً طلبات دولية لنماذج السيارات والشاحنات التي ينفذها.

تحدث إسماعيل إلى وكالة الأناضول عن فخره بأن أصبح رجل أعمال وكذلك عن الصعوبات في تلبية الفورة الفجائية في الطلبات. وقد أنشأ مشغلاً بمساحة 400 متراً مربعاً لتلبية الطلبات في تركيا.

وأضاف أن نماذجه تلقى استحساناً رائعاً في الخارج: “تلقينا أول الأمر طلبية لصنع 30 حافلة من رومانيا، أما الآن، فنتلقى طلبات من بريطانيا وألمانيا وأفغانستان وغيرها”.

مع ذلك، فتلبية كل تلك الطلبات ليس بالأمر السهل: “نحتاج المساعدة في المشغل”.

كما حول إسماعيل جزءاً من مشغله إلى صالة يعرض فيها نماذجه الفريدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق