عـالـمـيـة

واشنطن تفرض عقوبات على وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة، عقوبات على وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل، فيما رد الأخير بأنها لا تخيفه.

 

وقالت الوزارة في بيان، إنها “جمدت كل الأصول العائدة لباسيل في الولايات المتحدة، وطلبت من المصارف اللبنانية التي تجري تعاملات بالدولار تجميد كل أصوله في لبنان”.

ومبررا هذه العقوبات، قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إنها تأتي على خلفية “تورط باسيل في الفساد والعلاقات مع حزب الله”.

 

 

وأضاف أن “الفساد المنهجي في النظام السياسي اللبناني المتمثل في باسيل، ساعد على تقويض أسس حكومة فعالة”، وفق المصدر ذاته.

وفي أول رد على العقوبات، قال باسيل، عبر حسابه الموثق على تويتر: “لا العقوبات أخافتني ولا الوعود أغرتني. لا أنقلب على أي لبناني. ولا أنقذ نفسي ليهلك لبنان. اعتدت الظلم وتعلمت من تاريخنا”.

وفي وقت سابق الجمعة، تحدثت وسائل إعلام أمريكية عن عقوبات وشيكة على باسيل، الذي يقول مسؤولون في البيت الأبيض إنه “جعل البلاد على شفا انهيار سياسي واقتصادي”.

وباسيل، كان يتولى منصب وزير الخارجية في حكومة سعد الحريري التي استقالت في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019، على وقع احتجاجات الشارع.

وفي 8 سبتمبر/ أيلول الماضي، فرضت واشنطن عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين يوسف فينيانوس وعلي حسن خليل، بتهمة دعم “حزب الله” و”الضلوع في فساد”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق