عـالـمـيـة

واشنطن: لن نرسل وفداً إلى مؤتمر أستانة

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، السبت، أنها لن ترسل وفداً للمشاركة في “مؤتمر أستانة” الخاص بالأزمة السورية، “بسبب انشغال الإدارة الجديدة للبلاد باتمام العملية الانتقالية للسلطة”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن “حكومة الولايات المتحدة استلمت هذا الأسبوع دعوة من حكومة كازاخستان لحضور مباحثات أستانة” التي تنعقد بعد غد الإثنين.

وتابع “نرحب بدعوة كازخستان للمشاركة كدولة مراقبة، ولكن بالنظر لعملية تنصيب الرئيس (دونالد ترامب) والمتطلبات الفورية للتحول السياسي، فإن واشنطن لن تستطيع إرسال وفد إلى مؤتمر أستانة”.

وكشف أن “السفير الأمريكي في كازاخستان، سيمثل واشنطن في المؤتمر”.

وأكد تونر على أن بلاده “ملتزمة بالحل السياسي للأزمة السورية عبر عملية (مفاوضات) سورية، يمكن أن تحقق سوريا موحدة وسلمية وأكثر تمثيلاً”.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في وقت سابق من يناير/كانون ثاني الجاري، إنّ محادثات “أستانة”، ستبدأ في 23 يناير/كانون الثاني الجاري، في حال التزمت الأطراف المتحاربة باتفاق وقف إطلاق النار.

واعتباراً من 30 ديسمبر/كانون أول الماضي، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيّز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية روسية، وبضمان البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق