الجاليات في تركيا

والي أضنة يحذر الأجانب في ولابته إذا لم يلتزموا بهذه الشروط

شدّد والي أضنة “محمود دميرتاش” على أن الترحيل سيكون عاقبة للأجانب، وعلى رأسهم السوريون، في حال ضلوعهم بالجرائم وإخلالهم للنظام العام.
جاء ذلك خلال اجتماع عُقد برئاسة دميرتاش، وحضور عدد من المسؤولين المحليين في ولاية أضنة لمناقشة ضلوع الأجانب في الولاية، وعلى رأسهم السوريون، في الجريمة، وانتهاكهم للقوانين والنظام العام.
ولفت دميرتاش الانتباه، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن وكالة الأناضول، إلى وجود مجموعة من القوانين في الحياة الاجتماعية يتوجب على السوريين وغيرهم من الأجانب الانتباه إليها.
وشدّد على أنه يتوجب على كل من يعيش في تركيا الامتثال لقوانين الجمهورية التركية دون قيد أو شرط.وأضاف الوالي أنهم التقوا بالجهات المعنية لمناقشة وضع الأجانب من الذين ينتهكون النظام العام ولا يلتزمون بالقوانين.
وأكد في ختام حديثه على أن عاقبة الضليعين بالجرائم من الأجانب ستكون الترحيل إلى خارج تركيا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق