أخــبـار مـحـلـيـة

والي إسطنبول يتخذ تدابير أمنية جديدة في شارع الاستقلال

أعلن والي إسطنبول “علي يرلي قايا” أن إجراءاتٍ أمنية سيتم اتخاذها للحفاظ على الأمن والنظام وتسريع تدفق حركة المشاة في شارع الاستقلال بعد التفجير الإرهابي الذي حدث مؤخرًا.

وجاء في البيان الصادر عن “قايا” في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري مايلي:

للأسف أصيب 81 شخصاً وفقد 6 من مواطنينا حياتهم في التفجير الإرهابي الذي وقع بتاريخ 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري في شارع الاستقلال الذي يُعد أحد أهم المراكز التي تقام فيه الأنشطة التاريخية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية.

بدورهم، طالب التجار وأصحاب المحلات والمنظمات المهنية والإدارات المحلية ووحدات بضمان تدفق حركة المشاة والتنقل بالترامواي التقليدي، في شارع الاستقلال الذي يبلغ طوله 1400 متر.

وفي إطار هذه الإجراءات الأمنية التي اتخذت اليوم تم منع ما يلي:

ـ وضع الطاولات، والكراسي، واللوحات الإعلانية الثابتة والمتحركة في الشارع من قبل المحلات التجارية والشركات.

– افتتاح المعارض.

– تجول عربات الباعة المتجولين.

– تنظيم فعاليات اجتماعية أو ثقافية أو تجارية.

– العروض الموسيقية وعروض الأداء الجماعية أو الفردية .

كما أكد “قايا” أنه ستقوم الهيئات والمؤسسات المعنية بمحاسبة كل يخالف هذه الإجراءات وفقًا لقانون الولاية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق