أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

والي غازي عنتاب يزّف بشرى للسوريين

كشف والي غازي عنتاب، داوود غل، النقاب عن تسهيلات جديدة للسوريين في ولاية غازي عنتاب، الراغبين في زيارة بلادهم.

وأفاد “غل”، أن سلطات الولاية تعمل حاليًا على إنشاء موقع إلكتروني خاص لاستقبال الطلبات وتقييمها وتسهيل ذهاب وعودة السوريين بشكل سليم.

وأشار خلال مقابلة مع قناة “حلب اليوم” تابعت “نيو ترك بوست” مقتطفات منها، إلى أن العمل بتجهيز الموقع شارف على الانتهاء وستعلن الولاية عقب ذلك البدء باستقبال طلبات الزيارة، مشددًا على أهمية الحاجة إلى “بناء سليم يضمن عمل نظامي بشكل جيد”.

ويعيش في لاية غازي عنتاب بحسب سجلات السلطات التركية نحو 452 ألف سوري، وفق المسؤول التركي.

وقال “غل”: “نرغب بالسماح لهم بزيارة سوريا متى أرادوا ذلك، وحاليا نفكر بمنحهم مدة للزيارة أقصاها 6 أشهر”.

وأضاف أنه “بعد عودتهم يمكننا منحهم إذنا جديدًا مرة أخرى، أي أننا سنفتح باب الزيارة لسوريا مرتين في العام. في كل مرة يستطيعون البقاء فيها لستة أشهر”.

وتابع أن هدفهم من هذه الزيارة “أن السوريين الذين يعيشون هنا لديهم في بلدهم مالهم وأملاكهم وأراضيهم وبيوتهم، ونرغب أن يهتموا بها هناك، فعندما ينوون العودة إلى بلادهم لا نريد أن يعودوا إلى بيوت مهدمة، وإنما إلى بيوت مجهزة سبق لهم الاعتناء بها”.

وأشار إلى أنهم يودون تجريب هذا النظام في ولاية غازي عنتاب “وإذا رأينا سلاسة ونجاحًا فيه فأتوقع أن يتم تطبيقه في بقية الولايات والمعابر الحدودية، لكن في المرحلة الأولى سنطبق هذا النظام في معبر قرقميش-جرابلس على السوريين الذين يعيشون في غازي عنتاب”.

وبين “غل” أنه بإمكان السوريين حجز الزيارة عبر الموقع الالكتروني الخاص وبشكل مجاني ودون وسيط كما هو الحال خلال الزيارات أيام الأعياد.

ولفت الانتباه إلى أنه “يتوجب على الزائر حجز موعد للذهاب، وفي يوم الموعد المحجوز يستطيع المرور عبر المعبر”.

وأشار إلى نقطة وصفها بـ”المهمة” وهي، “أنه لن يكون أحدٌ منافسًا لأحدٍ أو بديلا عنه، فمن سيطلب منا إذن الذهاب فسنسمح له”، مشددًا في الوقت ذاته على أنه “لا داعي للاستعجال أو الازدحام خلال فترة معينة، فالمعبر له رقم محدد يستطيع استيعابه يوميًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق