أخــبـار مـحـلـيـةروائع التاريخ العثمانيمـنـوعــات

وثائق عثمانية تثبت إرسال السلطان عبد الحميد الثاني مساعدات مالية لأمريكا

عثر باحثون في أرشيف “قصر يلديز” العثماني على وثيقتين تثبتان قيام السلطان عبد الحميد الثاني بإرسال مساعدات مالية للأهالي المتضررين من حرائق الغابات في أمريكا عام 1894.

والوثيقتان عبارة عن خطاب يحمل توقيع ناظر الخارجية موجه إلى مقام الصدارة (رئاسة الوزراء)، يفيد أن السلطان عبد الحميد الثاني أمر بتخصيص مبلغ 300 ليرة عثمانية، على وجه السرعة، من أجل مساعدة ضحايا حرائق الغابات في نيويورك.

جدير بالذكر أن المبلغ كان يكفي وقتها لشراء 60 منزلاً في أرقى أحياء إسطنبول “ببك”.

أما الوثيقة الثانية فعبارة عن ترجمة لخطاب صادر من سفارة واشنطن بإسطنبول موجه للسلطان عبد الحميد الثاني يفيد بأن رئيس بلدية نيويورك يتوجه بالشكر للسلطان عبد الحميد الثاني على تقديمه يد المساعدة للمتضررين من الحرائق، وأن كل الصحف في الولايات المتحدة تتحدث عن الموضوع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق