أخــبـار مـحـلـيـة

وزارة الداخلية التركية تقرر تأجيل جميع الفعاليات والتجمعات العامة لثلاثة أشهر

أصدرت وزارة الداخلية تعميمًا ينص على تأجيل الفعاليات ذات المشاركة الواسعة، وذلك في 81 ولاية تركية، وذلك بسبب تزايد أعداد المصابين بوباء كورونا، ويشمل ذلك الفعاليات التي تنظمها المؤسسات المدنية والمؤسسات المهنية والنقابات والجمعيات التعاونية.

 

 

ووفقا للبيان، فقد تم إصدار القرار وتنفيذه بتعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتوصيات من وزارة الصحة واللجنة العلمية لفيروس كورونا بهدف إدارة  مخاطر وباء كوفيد 19، وعلى صعيد الصحة العامة والنظام العام لضمان العزلة الاجتماعية وحماية قاعدة المسافة الاجتماعية والسيطرة على سرعة انتشار المرض.

في هذا السياق، أشار البيان إلى إرسال وزارة الصحة رسالة إلى وزارة الداخلية، في وقت سابق جاء فيها: “يوصي المجلس الاستشاري العلمي لفيروس كوفيد 19، المؤسسات المدنية والمؤسسات المهنية والنقابات والجمعيات التعاونية، بتأجيل جميع الفعاليات ذات المشاركة الواسعة، لصعوبة السيطرة على قاعدة المسافة خلالها، لذلك صدر قرار بتأجيل جميع الفعاليات إلى موعد لاحق”.

 

 

كما بدأت وزارة الداخلية بإبلاغ جميع الولايات التركية منذ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 1 كانون الأول/ ديسمبر، بقرار تأجيل جميع الفعاليات إلى آخر شهر شباط/ فبراير مراعاة للآثار الموسمية، تماشيا مع التوصية.

لفت البيان الانتباه إلى أن معدل الانتشار الأخير للوباء شهد ارتفاعا بعدد الإصابات في جميع أنحاء العالم مع زيادة سريعة في الحالات، بما في ذلك تركيا وعددًا من الدول الأوروبية، وفي هذا السياق، بعثت وزارة الصحة رسالة جديدة إلى وزارة الداخلية، جاء فيها: “تتزايد حالات الإصابة بوباء كوفيد 19 في العالم، بما فيها بلادنا، على الرغم من سيطرتنا على عدد الحالات نوعا ما، إلا أننا سنواجه موسم الشتاء الذي يسهل العدوى عن طريق أمراض الجهاز التنفسي والقطرات المتناثرة بسبب الزكام، لذلك أوصى المجلس الاستشاري العلمي لفيروس كورونا، الذي تم إنشاؤه داخل وزارتنا، بتأجيل الفعاليات ذات المشاركة الواسعة بالمؤسسات المدنية والمؤسسات المهنية والنقابات والجمعيات التعاونية، لصعوبة الحفاظ على المسافة الاجتماعية لمدة ثلاثة أشهر”.

ووفقا للبيان، قام وزير الداخلية بتأجيل اجتماعات المؤسسات الحكومية والمدنية والمهنية والنقابات والجمعيات التعاونية ثلاث مرات لمدة ثلاثة أشهر، ويحق له ذلك وفقا للمادة القانونية رقم 7256 التي تم نشرها في الجريدة الرسمية يوم 17 نوفمبر 2020.

تماشيا مع تعليق التأجيل لفعاليات الجمعيات العامة، التي تقرر سابقا تأجيلها إلى 1 ديسمبر 2020، فقد صدر قرار بتاجيلها حتى 1 مارس 2021.

ومما جاء بالبيان: “سيتم تنفيذ قرارات مجالس النظافة العامة الإقليمية من قبل ولاة الولايات ومسؤولي المناطق وفقا للمادة 27 من قانون النظافة العامة، بما يتماشى مع المبادئ المذكورة، ومن لا يمتثل للقرارات سيخضع لإجراءات إدارية قضائية وفقا للمادة 195 من قانون العقوبات التركي المتعلقة بقانون النظافة العامة”.

 

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق