أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

وزيرة الأسرة التركية تدعو أوروبا للعودة إلى قيم الديمقراطية

قالت وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا إن بلادها “ترغب من الدول الأوروبية وخاصة هولندا أن تعود في أقرب وقت إلى قيم الديمقراطية التي يقولون إنهم يدافعون عنها”.

جاء ذلك في أول تعليق لها بعد منعها من دخول القنصلية التركية في مدينة روتردام الهولندية، السبت، مضيفة أن “حرية التعبير والتجمع والتحرك جميعها معلقة الآن” في أوروبا.

وأوضحت صيان قايا، في تصريحات عبر الهاتف لبعض قنوات التلفزة التركية، أن مقر القنصلية في روتردام “يعد أراض تركية”.

وتوجهت الوزيرة للأتراك القاطنين في تركيا وأوروبا، وقالت: “إن شاء الله فإن مواطنينا سواء في وطننا أو في أوروبا سيعطون أوروبا أفضل درس عبر التصويت بـ(نعم) في الاستفتاء” المزمع يوم 16 أبريل/نيسان المقبل.

وشددت على أن الحكومة الهولندية “ستدفع ثمن” كل ما قامت به.

وكشفت الوزيرة عن بعض تفاصيل ما حدث معها، مشيرة إلى أن موكبها انطلق من مدينة دوسدولف الألمانية، وعندما وصل إلى قرب مقر القنصلية التركية في روتردام، قامت الشرطة بإيقافه؛ حيث “بدؤوا بالنظر إلى السيدات المحجبات (في الموكب) والسؤال عني، كما صادروا جوازات سفر البعض، ورحلوهم خارج البلاد”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق