عـالـمـيـة

وزير الخارجية الأمريكية: إجراءات يتم صياغتها لإزاحة الأسد عبر جهد دولي

قال وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، الخميس، إن إزاحة نظام بشار الأسد من السلطة يجب أن يتم عبر جهد دولي، و”هناك إجراءات يتم صياغتها” بهذا الصدد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي متلفز مفاجئ تابعه مراسل الأناضول.

وأوضح تيلرسون أنه “بالنسبة لإزاحة الأسد، هو أمر يتطلب، حسبما أعتقد، أن يقوم المجتمع الدولي بهذا الجهد”.

وأضاف أن ذلك يتم “عبر القضاء أولا على داعش في سوريا لتوطيد الاستقرار داخل البلاد، من أجل تجنب المزيد من الحرب الأهلية، ومن ثم العمل بشكل جماعي مع شركائنا في مختلف أنحاء العالم من أجل عملية سياسية تؤدي لرحيل الأسد”.

وفي رد على سؤال صحفي حول إذا ما كان الولايات المتحدة ستقود إجراءات إزاحة الأسد من الحكم، رد تيلرسون بالقول: “هناك إجراءات يتم صياغتها”.

وتابع “ليس هناك شك في أذهاننا والمعلومات المتوفرة لدينا أن النظام السوري بقيادة بشار الأسد هو المسؤول عن هذا الهجوم”، في إشارة إلى الهجوم الكيميائي الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في ريف إدلب (شمال غرب) قبل يومين.

وأضاف: “أعتقد أن على الروس أن يدرسوا بعناية دعمهم المستمر لنظام الأسد”.

وقال تيلرسون إن “الأسد ليس له مستقبل في حكم الشعب السوري”.

ولفت إلى أن ما حدث في سوريا “أمر جدي يستدعي إجابة جدية”.

على صعيد متصل نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر حكومية أن “البنتاغون” يقوم بدراسة خيارات عسكرية ليضعها تحت تصرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يتعلق بالرد على الهجوم الكيماوي للأسد على خان شيخون السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى