أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

وزير الدفاع التركي يرد على تصريحات مسؤولين يونانيين حول بحر إيجة وشرقي المتوسط

علق وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، على تصريحات لمسؤولين يونانيين حول بحر إيجة ومنطقة شرقي المتوسط.

وأكد أكار على عزم بلاده لحماية حقوقها النابعة من القانون الدولي في شرق البحر المتوسط وبحر إيجه، والدفاع عن حقوق القبارصة الأتراك بصفتها دولة ضامنة وعدم السماح بفرض أمر واقع، بحسب ما نقلته الأناضول.

كما دعا الوزير التركي الجانب اليوناني إلى التحلي بالحكمة والتعاون مع جارتها تركيا، لافتاً إلى أن مصادر الطاقة الموجودة في إيجه وشرق المتوسط، ينبغي أن تكون جسرا للسلام والحوار والاستخدام المشترك.

وشدد على أن رسم حدود الصلاحيات البحرية بين الدول المتشاطئة، ينبغي أن يتم بالتوافق، مؤكداً أن بلاده لن تغض الطرف حيال محاولات اغتصاب الحقوق في المنطقة.

هذا وأعرب أكار عن ثقة تركيا بامكانية حل كافة المشاكل، في إطار القانون الدولي، وحسن الجوار، والنوايا الحسنة والاحترام المتبادل، عن طريق الحوار والتفاوض، بالوسائل السلمية، وتطلع أنقرة لتحلي الجانب اليوناني بموقف بناء أيضا.

وشدد أكار على أن تركيا لا تطمع في أي شبر من أراضي أي دولة أخرى، ودعا إلى الابتعاد عن الخطوات التي من شأنها زعزعة الثقة المتبادلة، والسلام والاستقرار.

هذا وتشهد منطقة بحر إيجة وشرقي المتوسط، تصاعداً للتوتر بين الفينة والأخرى بين أنقرة وأثينا، بسبب خلافات سابقة حول ملكية الجزر في بحر إيجة، ومصادر الطاقة شرقي المتوسط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق