أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

وزير العدل التركي يعتزم توجيه دعوة لنظيره الأمريكي الجديد

أعلن وزير العدل التركي بكر بوزداغ، اعتزامه دعوة نظيره الأمريكي الجديد جيف سيشنز، إلى أنقرة لبحث ملف تسليم “فتح الله غولن” زعيم منظمة “الكيان الموازي” الإرهابية الضالعة في محاولة الانقلاب الفاشلة.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني مباشر على قناة “سي أن أن تورك”، في معرض ردّه على سؤال عما إذا كانت هناك مؤشرات إيجابية حول خطوات الإدارة الجديدة بشأن ملف تسليم غولن.

وقال بوزداغ في السياق ذاته إن هناك فرقا بين تصريحات الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة باراك اوباما، والجديدة برئاسة دونالد ترامب، حيث صدرت تصريحات إيجابية من الأخيرة بشأن الملف المذكور.

وأضاف: “قد أجري زيارة إلى الولايات المتحدة للقائه هناك، وسأقدم دعوة إلى الوزير لزيارة تركيا بهدف بحث الملف هنا”.

وشدّد الوزير التركي على أن امتناع واشنطن عن تسليم زعيم المنظمة الإرهابية، من شأنه أن يلحق أضرارًا كبيرة يصعب إصلاحها في العلاقات بين البلدين.

وفي معرض ردّه على سؤال فيما إذا كانت هناك دولة ثالثة قد ينتقل إليها غولن في المرحلة المقبلة، أكّد بوزداغ أن “هناك معلومات استخباراتية تفيد بشراء المنظمة مزارع في بعض الدول التي لا توجد اتفاقية تسليم مطلوبين مع تركيا، وخاصة كندا”.

وأوضح بوزداغ أن حكومته زوّدت السلطات القضائية في الولايات المتحدة الأمريكية بتلك المعلومات الاستخباراتية التي تفيد أيضًا أن المنظمة الإرهابية تبحث عن مناطق لها في مصر وجنوب أفريقيا والبرازيل وغيرها.

وأمس الخميس، بعث بوزداغ رسالة تهنئة إلى سيشنز بمناسبة استلامه منصب وزير العدل رسميًا، ضمن إدارة الرئيس ترامب، مطلع شباط/فبراير الجاري.

وأكّد بوزداغ، في رسالته، أن حكومته تنتظر من واشنطن تسليم زعيم المنظمة الإرهابية التي تشكل خطرًا كبيرًا على الأمن القومي التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق