أخــبـار مـحـلـيـة

وزير العدل التركي يكشف عدد المصابين بكورونا في صفوف القضاة والمدعين العامين وموظفي الوزارة

أعلن وزير العدل التركي “عبد الحميد غول” إصابة 12 قاضياً ومدعياً عاماً وعشرات الموظفين في وزارته بفيروس “كورونا المستجد”.

 

جاء ذلك في بيان أصدره عقب اجتماع جمعه بنوابه ومسؤولين قضائيين عبر تقنية “الفيديو كونفيرانس”.

ونفى الوزير في بيانه تسجيل أية إصابة بكورونا داخل السجون التركية حتى اليوم، مشيراً إلى أنهم يواصلون اتخاذ التدابير عبر عزل السجناء الجدد داخل غرفة منفردة، وتقليل تواصل السجناء وتماسهم مع الموظفين إلى أدنى المستويات، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”.

 

وأضاف أن الفحوصات الطبية كشفت عن إصابة 12 قاضياً ومدعياً عاماً، و55 موظفاً لدى وزارة العدل بفيروس “كورونا”.

وتابع أن الحالة الصحية العامة للمصابين جيدة، مشيراً إلى تواجد بعضهم في المستشفيات الآن، وتلقي الآخرين العلاج في منازلهم.

ولفت الوزير التركي الانتباه إلى تخفيض أعداد كتاب العدل “النوتر” عبر نظام عمل التناوب، وتراجع معدل ازدحام مكاتبهم بنسبة 80 بالمئة.

كما دعا المواطنين لتجنب الذهاب إلى مكاتب “النوتر” في ظل هذه الأزمة، ما لم يكن الأمر مستعجلاً.

وأشار إلى إطلاقهم تحقيقات قضائية بحق 750 شخصاً في 66 ولاية تركية، بينهم 85 شخصاً انتهكوا إجراءات الحجر الصحي، و568 نشروا معلومات مفبركة حول كورونا.

وختم بالقول إن تحقيقاتهم طالت 89 آخرين لتخزينهم مستلزمات طبية في ظل هذه الأزمة، و8 أشخاص لسلوكهم المسيء تجاه من تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.

وأمس الأحد، أعلن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن كورونا إلى 574، إثر تسجيل 73 وفاة جديدة.

وأضاف أن الفحوصات كشفت عن إصابة 3.135 شخصاً جديداً بالفيروس، ليرتفع عدد المصابين إلى 27.069.

هذا وقد تماثل للشفاء 1.381 شخصاً حتى الآن، بحسب ما أكد الوزير التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق