أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

وزير خارجية إيطاليا محذرًا: الخلاف مع تركيا لن يكون لمصلحة أحد

حذر وزير الخارجية الإيطالي انجيلينو ألفانو، الثلاثاء، من أن خلق خلاف جدّي في العلاقات مع تركيا “لن يكون لمصلحة أحد”، وذلك في إشارة ضمنية لهولندا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الصربي، إيفيكا داسيتش، في العاصمة الصربية بلغراد، الثلاثاء، ونقلت وقائعه وسائل الإعلام الإيطالية.

وشدد ألفانو، على وجوب خفض حدة التوتر قي الأزمة التي تشهدها العلاقات التركية الهولندية.

ودعا الطرفين إلى ضبط النفس.

وأضاف الوزير الإيطالي: “نحن بحاجة لخفض التوتر، وينبغي علينا أن ندعو الجميع لتجنب الجدل. خلق اختلاف جدّي في العلاقات مع تركيا لن يكون لمصلحة أحد”.

وتابع: “نمتلك مع تركيا تعاونا جيدا للغاية في الآونة الأخيرة، والجميع يعلم حسن علاقاتنا”.

وتأتي هذا التصريحات في ظل أزمة بين أنقرة وأمستردام؛ بسبب منع هولندا وزير الخارجية ووزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركيين، السبت الماضي، من المشاركة مع أفراد من الجالية التركية في فعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية المقترحة في تركيا، والمقرر إجراء استفتاء شعبي عليها يوم 16 أبريل/ نيسان المقبل.

وأدانت أنقرة، بشدة سلوك أمستردام، وطلبت من السفير الهولندي، الذي يقضي إجازة خارج تركيا، ألا يعود إلى مهامه حتى إشعار آخر، وتصر على ضرورة تقديم أمستردام اعتذارا رسميا.

ولاقى تصرف هولندا بحق الوزيرين التركيين إدانات واسعة من مسؤولين وسياسيين ومفكرين ومثقفين من دول عربية وإسلامية أجمعوا على أنه يمثل “انتهاكا للأعراف الدولية” ويمثل “فضيحة دبلوماسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق