أخــبـار مـحـلـيـة

وزير خارجية رومانيا: انضمام تركيا لأوروبا سينعكس إيجابا على علاقاتنا الاقتصادية

قال وزير خارجية رومانيا، تيودور ميليشكانو، إن انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ميليشكانو، الاثنين للأناضول، في إطار مشاركته بقمة منظمة التعاون الاقتصادي لدول البحر الأسود في إسطنبول.

وأضاف الوزير الروماني، تركيا تعد من أهم بلدان المنطقة بالنسبة لبلاده، معرباً عن رغبته في تطوير علاقات بوخارست مع أنقرة في المستقبل القريب.

ولفت أن بلاده تحتضن استثمارات تركية ضخمة، وأشار إلى “أهمية نمو وتطور الشركات التركية في رومانيا، لا سيما أنها تلعب دورًا هامًّا في اقتصادنا”.

وشدد ميليشكانو، على أن حجم التجارة بين تركيا ورمانيا البالغ 4.8 مليار دولار، لا يعكس القدرة التجارية الحقيقية للبلدين، مبدياً رغبته في تعزيز العلاقات الاقتصادية ورفع مستوى الاستيراد والتصدير بين الدولتين.

وأوضح أن رومانيا وتركيا وبولندا اتفقت على عقد اجتماع فيما بينها في التاسع من يونيو/ حزيران المقبل (لم يذكر أين).

وأضاف أن الاجتماع سيناقش الوضع الأمني في البلدان الثلاثة، وتطوير علاقاتها في مسائل السلام والأمن في المنطقة، فضلاً عن قضايا تتعلق بالثقافة والتعليم.

ويشارك في القمة التي تعقد بمناسبة الذكرى الـ 25 لتأسيس المنظمة، وفود على مستوى رؤساء، ورؤساء حكومات، ونواب رئيس الوزراء، ووزراء خارجية من الدول الـ12 الأعضاء في المنظمة.

وتضم المنظمة في عضويتها ست دول مطلة على البحر الأسود هي تركيا وبلغاريا ورومانيا وأوكرانيا وجورجيا وروسيا إلى جانب ألبانيا وأرمينيا وأذربيجان واليونان ومولدافيا وصربيا.

تجدر الإشارة أن تركيا تقدمت بطلب رسمي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 14 أبريل/نيسان 1987، وفى 12 ديسمبر/كانون أول عام 1999، اعتُرف بها رسميًا كمرشح للعضوية الكاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى