الجاليات في تركيا

وسائل إعلام تركية تنعى طبيباً سورياً توفي بعد إصابته بفيروس “كورونا”

نعت وسائل إعلام تركية طبيباً سورياً توفي في ولاية شانلي أورفة إثر إصابته بفيروس “كورونا”.

 

وقالت قناة “TGRT Haber”، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الأسبوعين الماضيين شهدا وفاة 10 أطباء وممرضين جراء كورونا.

وأضافت نقلاً عن غرفة أطباء شانلي أورفة، أن الطبيب السوري “مهند مشوح” وافته المنية، يوم السبت، بعد إصابته بالفيروس.

 

ولفتت إلى أن الطبيب “مشوح” كان ضمن الكوادر الطبية العاملة في مركز المهاجرين الصحي بولاية أورفة.

وذكر ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي أن الطبيب “مشوح”، المنحدر من محافظة دير الزور، أُصيب وزوجته بفيروس كورونا بتاريخ 20 أغسطس/ آب الماضي، وكان يخضع للعلاج المنزلي إلى أن ساءت حالته وأُدخل جناح العناية المشددة، حيث فارق الحياة هناك.

وحتى مساء الثلاثاء، سجلت وزارة الصحة التركية 271 ألفاً و705 إصابات بكورونا، راح ضحيتها 6 آلاف و417، فيما بلغت حالات الشفاء 245 ألفاً و929.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق