مـنـوعــات

وسط أزمة التضخم.. مليونيرات يفتقدون الشعور بالثراء!

أدى التضخم وعدم اليقين الجيوسياسي والمخاوف من حدوث ركود إلى تقويض الثقة المالية في جميع الفئات، وفقاً لتقرير جديد صادر عن شركة Edelman Financial Engines.

قال 23% من أكثر من 2000 بالغ تم استطلاع آرائهم في وقت سابق من هذا الخريف، إنهم يشعرون “براحة شديدة” بشأن أوضاعهم المالية، فيما اعتبر 12% فقط أنفسهم أثرياء.

ووجد التقرير أنه حتى مع ارتفاع صافي ثروتهم، فإن أقل من نصف جميع أصحاب الملايين، أو 44%، شعروا “براحة شديدة” بشأن مواردهم المالية، وأقل من الثلث، أو 29% شعروا بالثراء، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقال رئيس تخطيط الثروة والتسويق في شركة Edelman Financial Engines، جيسون فان دي لو: “أن تصبح مليونيراً لطالما كان قمة النجاح المالي”. ولكن في الوقت الذي ترتفع فيه مستويات التضخم والضغط، وتنخفض الأسواق والمحافظ المالية، “يشعر عدد قليل جداً من الأميركيين بالثراء”.

“ما الذي يتطلبه الشعور بالثراء؟”

في هذه الأيام، يشعر عدد أقل من الأميركيين، بمن فيهم أصحاب الملايين، بالثقة بشأن وضعهم المالي.

وفقاً لتقرير منفصل صادر عن بنك أوف أميركا، يشعر 71% من العمال أن رواتبهم لا تواكب ارتفاع تكاليف المعيشة، مما يجعل عدد الأشخاص الذين يشعرون بالأمان المالي في أدنى مستوى له منذ 5 سنوات.

قال معظم البالغين إنهم يشعرون بأمان مالي أقل مما كانوا يأملون أن يكونوا عليه في هذه المرحلة من حياتهم، وفق ما توصلت إليه Edelman Financial Engines.

وللشعور بالثراء، قال معظم الناس إنهم سيحتاجون إلى مليون دولار في البنك، على الرغم من أن الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية وضعوا سقفا أعلى بكثير: قال أكثر من نصفهم إنهم سيحتاجون إلى أكثر من 3 ملايين دولار، وقال الثلث إنهم يحتاجون لأكثر من 5 ملايين دولار.

لسعة التضخم

بغض النظر عن مقدار الأموال التي لديهم، فإن الأميركيين في جميع المجالات يخفضون أو يقومون بالمقايضات بسبب التضخم وارتفاع الأسعار، بما في ذلك شراء أشياء أقل، وإنفاق أقل على الطعام والترفيه، وتوفير أقل للتقاعد أو أهداف أخرى طويلة الأجل.

بالفعل، ارتفعت أرصدة بطاقات الائتمان بنسبة 15% في الربع الأخير، وهي أكبر قفزة سنوية منذ أكثر من 20 عاماً.

في الوقت نفسه، انخفض معدل الادخار الشخصي إلى 2.3% في أكتوبر، وهو أدنى مستوى له منذ 17 عاماً.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق