أخــبـار مـحـلـيـة

وصول أولى الرحلات المباشرة للخطوط السعودية إلى أنقرة

وصلت أولى الرحلات المباشرة للخطوط الجوية السعودية إلى مطار “أسن بوغا” بالعاصمة التركية أنقرة، قادمة من مدينة جدة غربي المملكة.

وأقيم احتفال في مطار “أسن بوغا”، بوصول الطائرة وعلى متنها 100 راكب، بحضور عدد من المسؤولين بالخطوط السعودية، ومسؤول تشغيل المطار خيرالدين بالجي أوغلو، وعدد من القيادات بالمطار وهيئة الطيران المدني.

وفي كلمة له خلال الحفل، أعرب بالجي أوغلو عن سروره لانطلاق الرحلات المباشرة “من المملكة العربية السعودية الصديقة والشقيقة إلى أنقرة”.

وأبدى سعادته للبدء بتسيير رحلات مباشرة يوميًا إلى جدة والمدينة المنورة في السعودية انطلاقًا من مطار أسن بوغا.

من جانبه، لفت نوراي دميرر، المدير العام لتشغيل المطار التركي إلى أنهم مسؤولون عن إدارة مطار المدينة المنورة أيضًا. وفي هذا الصدد، قال “سيرتبط المطاران اللذان نتولى مسؤولية تشغيلهما (أسن بوغا والمدينة) 3 أيام في الأسبوع”.

بدوره، أوضح نائب الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي (رئيس الشركة المكلف) سلطان بن منديل الضويحي، أنه سيتم أسبوعيًا تسيير 4 رحلات إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، و3 رحلات إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة انطلاقًا من أنقرة.

وأكد على أن “العلاقات بين المملكة وتركيا باتت أقوى”.

وفي هذا السياق تابع قائلاً “رفعنا عدد الرحلات في تركيا بشكل يتوازى مع تطور العلاقات، ونبذل جهودًا حثيثة من أجل تسهيل إجراءات الحجاج الأتراك، وتعزيز الاتصال بين شعبي البلدين الشقيقين، وتطوير التعاون في كافة المجالات”.

وقد بلغ التعاون المتنامي في العلاقات بين تركيا والسعودية، ذروته خلال عام 2016، بتوقيع أنقرة والرياض يوم 14 إبريل/ نيسان الماضي في مدينة إسطنبول، على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي التركي، وذلك بحضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووصل عدد الشركات السعودية العاملة في تركيا إلى 800، فيما بلغ عدد نظيرتها التركية العاملة في المملكة قرابة 200، بحجم أعمال إجمالي يبلغ 17 مليار دولار أمريكي، ورأسمال يتجاوز 600 مليون دولار.

على الصعيد الاقتصادي، ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 8 مليارات دولار سنوياً، وسط جهود لزيادة التعاون بين الجانبين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق