عـالـمـيـة

وصول 30 متخصصا تركياً في الآثار لإعادة تأهيل “سواكن” السودانية

أعلن السفير التركي لدى الخرطوم، عرفان نذير أغلو، اليوم الخميس، عن وصول ثلاثين متخصصا تركياً في علم الآثار إلى منطقة سواكن شرقي السودان، للبدء في إعادة تأهيل المنطقة سياحيا.

وخلال مخاطبته الملتقى السوداني- التركي في الخرطوم، أضاف نذير أغلو أن “تركيا تسعى إلى جعل منطقة سواكن أفضل مكان سياحي في المنطقة”.

واستنكر انزعاج بعض الدول (لم يسمها) من زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للسودان، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، والتي اتفق خلالها مع نظيره السوداني، عمر البشير، على إعادة تأهيل سواكن.

وادعت تقارير إعلامية عربية أن الوجود التركي في سواكن على البحر الأحمر “يهدد الأمن القومي العربي”، وهو ما نفته وانتقدته الخرطوم بشدة.

وأضاف السفير التركي أن “هذه الزيارة (وهي الأولى لرئيس تركي منذ استقلال السودان عام 1956) لفتت أنظار العالم أجمع”.

وضمن جولة إفريقية، زار أردوغان، السودان برفقة 200 من رجال الأعمال، وشهدت الزيارة 21 اتفاقية متنوعة بين البلدين.

وتابع: “ربما ينزعج البعض من تطور العلاقات بين تركيا والسودان، ولكن نحن لا نكثرث بهذا الإنزعاج”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق