حوادث و جرائم

وفاة سورييّن أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين من الغرق في ولاية هاتاي

توفي “محمود بدر” 51 عاما، و”عبادة علي ديب” 22 عاما، غرقا في البحر وذلك في أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين سوريين كانا على وشك الغرق.

وبحسب ما أوردته صحيفة “إيفرنسال ” التركية، فإنّ “عبد الله دريبي” 12 عاما، و”فاطمة سويدة” 14 عاما، كانا على وشك الغرق في البحر الذي دخلاه بهدف الاستجمام في ساحل إسكندرون التابع لولاية هاتاي جنوب البلاد.

وعلى الفور همّ كلّ من “عبادة علي ديب” و”محمود بدر” اللذين كانا على الشاطئ، أثناء ملاحظتهما تخبّط الطفلين في الماء، لمساعدتهما وإنقاذهما.

وذكرت الصحيفة أنّ “عبادة” “ومحمود” اللذين دخلا البحر بهدف مساعدة الطفلين، علقا بين الأمواج المتلاطمة، حيث اختفى الشاب عبادة عن الأنظار، فيما لقي “محمود بدر” مصرعه غرقا داخل مياه البحر.

خفر السواحل
وعلى الفور -وعقب الإبلاغ من قبل مواطنين سوريين آخرين- حضرت فرق الإسعاف الأولية، وعدد من عناصر الجندرما وخفر السواحل إلى مكان الحادثة.

وتمّ نقل الطفلين إلى المستشفى الحكومي في إسكندرون، حيث أكّدت المعلومات على أنّ صحّة كل منهما بحالة جيّدة.

وبدأ رجال الضفادع بعمليات غوص مكثّفة بحثا عن جثة الشاب “عبادة علي ديب” التي توارت عن الأنظار، فيما أشارت المعلومات إلى أنّه وعلى الرغم من كافة المحاولات لم يتم التمكن من إنقاذ محمود بدر.

اورينت
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق