مـنـوعــات

وفاة “شعبولا” و الكشف عن سبب ظهوره على كرسي متحرك قبل وفاته

توفي اليوم المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 62 عاما

وقال الشاعر إسلام خليل، أن “شعبان” توفي صباح اليوم، بمستشفى المعادي العسكري، بعد وعكة صحية، نقل على إثرها المستشفى. شعبان عبدالرحيم من مواليد 1957، اشتهر بعدد من
الأغاني التي حققت نجاحا كبيرا وقتها أبرزها “أنا بكره إسرائيل”، “هبطل السجاير”، وغيرها.

و قال نبيل رزق، المدير الإقليمي للأمم المتحدة للفنون، والصديق المقرب من الراحل شعبان عبد الرحيم، أن الفنان أصيب بإصابات في ساقه أدت إلى عدم قدرته على الحركة خلال الأشهر الأخيرة.

وأضاف أن “شعبولا” ظهر في الفترة الأخيرة من حياته على كرسي متحرك، بسبب سقوطه على الأرض أثناء إطعام خروف عيد الأضحى الماضي.

juri shampoo

وأشار إلى أنه كان في زيارة للفنان بمنزله للاطمئنان عليه فأبلغوه أنه “في أحد المرات ذهب ليطعم الخروف وبعد أن قدم له الطعام وأعطاه ظهره جرى الخروف وراءه وأسقطه على الأرض سقطة قوية تسببت في إصابته بكسور شديدة دخل على أثرها المستشفى وقام بإجراء جراحة لتركيب شرائح ومسامير بالساق”.

وأضاف أن الفنان الراحل كان يحكي هذه القصة بطريقته الفكاهية، وكان يتصور أنه سوف يستطيع الحركة بمجرد أن يخرج من المستشفى، ولكن الإصابة تسببت في تقاعده لفترة وعدم قدرته على الحركة إلا بكرسي متحرك حتى وفاته.

وأكد نبيل رزق أن الفنان الراحل كان يعاني من مشكلات كبيرة في الرئة خلال الفترة الأخيرة، لدرجة أنه كان يشترط عدم التدخين في أي من حفلاته.

وكان المتحدث الرسمي باسم نقابة المهن الموسيقية، قد أعلن وفاة الفنان شعبان عبد الرحيم، صباح اليوم، بعد عودته من المملكة العربية السعودية، وذلك بأحد مستشفيات منطقة المعادي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق