أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

وقفة احتجاجية أمام سفارة إيران في أنقرة تنديداً بجرائمها في حلب

نظم طلاب سوريون وقفة احتجاجية، الثلاثاء، أمام السفارة الإيرانية في العاصمة التركية أنقرة، تنديداً بالهجمات التي تعرض لها مناطق شرقي حلب.

واستذكر المحتجون القتلى المدنيين الذين سقطوا في حلب، جراء استهداف الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران للمناطق السكنية في المدينة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “المسلم لا ينحني للظلم”، “إيران القاتلة اخرجي من حلب”، “الأسد قاتل ومنظمة (بي كا كا) متعاونة معه”، “أيها المسلم لا تنام أنصر أخاك”،

وفي سياق متصل نظم أعضاء وقف شباب تركيا، والكادر الشبابي لهيئة الإغاثة الإنسانية (İHH)، وقفة احتجاجية أمام القنصلية الإيرانية في إسطنبول، تنديداً بما وصفوه “مشاركة إيران وروسيا في الهجمة على مدينة حلب السورية”.

وردد المتحجون هتافات تندد بإيران، وتطالب بخروجها من سوريا، وتنتقد في الوقت نفسه صمت بعض الدول تجاه ما يحدث في حلب متهمين إياها بالمشاركة في “الظلم”.
وتوصلت المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من قبل روسيا لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من شرقي حلب وذلك بوساطة تركية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق