الجاليات في تركيا

ولاية جوروم التركية تصدر بيانا رسميا لنفي شائعات تتعلق بالسوريين

أصدرت ولاية جوروم، وسط تركيا، بياناً رسمياً نفت خلاله شائعات تداولتها بعض وسائل الإعلام، تدعي تسبب السوريين بإثارة رعب ومخاوف أهالي الولاية، وحصولهم على مساعدات من مؤسسات حكومية تخولهم العيش دون الحاجة للعمل.

وذكرت الولاية في بيانها الصادر اليوم الخميس، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، أن عدد الأجانب المسجلين في الولاية يبلغ اليوم 15 ألف و 166 أجنبياً، يشكل السوريون منهم ألفين و 651 شخصاً فقط، فيما يبلغ عدد العراقيين 11 ألفا و 44 عراقياً، إضافة إلى ألف و 471 شخصاً يحملون جنسيات أجنبية مختلفة.

وأضاف البيان أن نسبة ضلوع الأجانب من كافة الجنسيات بالحوادث والجرائم التي تشهدها الولاية لا تتجاوز 3 – 4 بالمئة من مجموعها العام، مشيراً إلى أنهم ضلعوا بـ 95 حادثة فقط خلال عام 2015، و 210 حوادث في عام 2016، و 239 حادثة خلال عام 2017، و 326 حادثة في عام 2018، فيما بلغ عدد الحوادث التي ضلعوا فيها حتى شهر تموز / يوليو من العام الحالي 222 حادثة.

كما نفت الولاية حصول اللاجئين من الأجانب المتواجدين في الولاية على مساعدات مقدمة من المؤسسات الحكومية، مشيرة إلى أن مساعداتهم ممولة بشكل كامل عبر برامج دولية وأوروبية مشتركة.

ولفتت الولاية الانتباه إلى تقديمها بعض المساعدات الإنسانية في حالات نادرة لبعض العائلات اللاجئة التي تشهد ظروفاً معيشية قاهرة، تيمّناً بخصال الأمة التركية وتاريخها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق