أخــبـار مـحـلـيـة

يلدريم: الترويج لغياب الأمن في تركيا يهدف لضرب قطاع السياحة

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أنّ “بعض الأطراف الدولية تتعمد الترويج لفكرة انعدام الأمن في تركيا بسبب الأحداث الدائرة في سوريا والعراق، والغاية الأساسية لهذه الخطوة هي ضرب قطاع السياحة في البلاد”.

جاء ذلك خلال اجتماعه الأحد، مع عدد من ممثلي المنظمات المدنية التركية في مدينة ميونخ الألمانية، على هامش المؤتمر الـ53 للأمن.

وأوضح يلدريم، أنّ “تركيا تتمتع بالأمن والأمان، والاستقرار السائد في عموم الولايات التركية، تضاهي الأمن الموجود في العديد من العواصم الأوروبية”.

وفي هذا السياق، قال: “لا توجد مدينة أو عاصمة خالية من الإرهاب، فكما ترون فإنّ العمليات الانتحارية تحدث في باريس وميونخ وهامبورغ ومدن الولايات المتحدة”.

ووجه يلدريم، دعوة لكافة المواطنين الأتراك المغتربين، من أجل قضاء عطلتهم في تركيا وإقامة أعراسهم وحفلاتهم فيها، مصطحبين معهم أصدقائهم وأقربائهم.

وفيما يخص مكافحة بلاده للمنظمات الإرهابية الناشطة في منطقة الشرق الأوسط، أكّد أن “تركيا تكافح أكثر من منظمة إرهابية في آن واحد، وأنّ القوات المسلحة التركية تلحق أضراراً جسيمة بهم”.

وتابع يلدريم قائلاً: “هناك أطراف في الخارج يدعمون المجموعات الإرهابية، وننصح أصدقائنا بالكف عن التعاون مع تلك المجموعات ونقول لهم بأنّ هؤلاء الإرهابيين سينقلبون ضدّكم يوماً ما”.

وانطلق المؤتمر الـ53 للأمن في ميونخ، أمس الأول الجمعة، على أن يختتم أعماله اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق